الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

الأدب والثقافة

تعرف على رياضة المشي للأديب نجيب محفوظ

2020-08-06 23:07:42
دينا السعيد

نشرت دار الشروق مقتطفات من كتاب " صفحات من مذكرات نجيب محفوظ " للكاتبة رجاء النقاش

في أثناء سنوات الوظيفة كنت أنام في الحادية عشرة مساء وأستيقظ قبل السادسة صباحا، حتى يتسنى لي ممارسة رياضة المشي.

تلك الرياضة التي حافظت عليها طوال حياتي، كنت انزل من ترام العباسية وأسير على قدمي حتى أصل إلى وزارة الأوقاف، مرورا بشارعي سليمان باشا وقصر النيل. وبعد الزواج وانتقالي إلى شقتي الحالية في العجوزة زادت المسافة التي أمشيها.

كنت أسير من شارعي الجبلاية والبرج، ثم كوبري قصر النيل إلى وزارة الأوقاف.

وكانت المسافة تستغرق ساعة يوميا، وبعد المعاش حافظت على هذه العادة، وبدلا من الذهاب إلى وزارة الأوقاف كان المطاف ينتهى إلى مقهى «علي بابا» في ميدان التحرير.


إرسل لصديق