الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

حنان العشماوي تكتب :عشقت حُلما

2020-09-23 10:44:38

فارسي الجميل رأيتك فى خيالي منذ بدأت أحيا الخيال وكأنه الحقيقة كنت فارسي الخفى

كم أمضينا الساعات نتسامر والقمر المنيّر يحيل الكون ضياء

تارة أتخيلك فارس من فرسان المائدة المستديرة بملابسه العسكرية البراقة وسيفه اللامع وعهده القاطع بحماية مملكة يقدم من اجلها حياته

و تارة اخرى أراك خيال عربي مغوار على فرسه الاصيله

يسابق الريح ليصل مضارب حبيبته، عله يراها محض صدفة او يلمح ظلها من بعيد يتهادى على رمال الصحراء

كم تخيلت وكم حلمت وكم بنيت قصورا رملية نحرتها امواج البحر .

مرت سنوات العمر أتخيلك فى من حولي

فلا اجد لك شبيها.

وكلما تقدم بي العمر وازدت خبرة بالحياه الحقيقية وطبيعة البشر ادركت أنى مازلت احيا بقلب طفلة

مابارح خيال طفولتها قصص الجميلة النائمة وسندريلا

تلك القصص التي طالما داعبت عيناها وهي تستسلم للنوم وكتبت بخيوط فضية فوق السحاب كلمة

وعاشوا حياة سعيدة الى آخر العمر

ويدوم السؤال هل هناك حقيقة الحياة بسعادة إلى آخر العمر

وبعد البحث والتمحيص جاء الجواب

غاية الأمر أنى عشقت حلما من أحلامي والاحلام تنتهى عندما نفتح الجفون لنستقبل واقع الحياة .

أسعد الله صباح احبتي


إرسل لصديق