الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

فـن

في ذكرى ميلاد ”علاء والي الدين” ال 51.. أسرار وخفايا تستعرضها الديار

2020-09-28 16:07:57
علاء والي الدين
علاء والي الدين
يارا عادل

يحل اليوم الأثنين 28 سبتمبر ذكرى ميلاد الكوميديا الشهير علاء والي الدين ال 51 ، الذي رحل عن عالمنا في عمر صغير حيث لم يتجاوز ال 39 من عمره.

ولكنه ترك وراءه مشوار حافل رغم سنه الصغير مليئ بالكثير من الأعمال والتي مازالت حتى الأن ترسم البهجة والسرور على أفواه الجميع الصغير قبل الكبير، فمازال حتى الأن رغم رحيله رمز النقاء والصفاء والفكاهة والمرح في الوسط الفني.

ويستعرض لكم "الديار" من خلال السطور التالية أبرز الأعمال وأعماله الطيبة بالحياة التي أصبح الجميع إلى يومنا هذا يترحم عليه، وعن عدم زواجه رغم بلوغه هذا السن، وعن إحساسه بقرب وفاته قبل رحيله بأسابيع.

ولد الفنان الراحل علاء والي الدين في مثل هذا اليوم عام 1963، في قرية الجندية مركز بني مزار بمحافظة المنيا، والده سمير ولي الدين كان ممثلًا، وهو والد لثلاثة أبناء هم (خالد - معتز - والفنان الراحل علاء ولي الدين)، وكانت البداية الكوميدية الحقيقية لسمير هى مسرحية "شاهد مشافش حاجة" مع الزعيم عادل إمام.

ويعد من أشهر أعمال الراحل فيلم "الناظر" و"عبود على الحدود" ومسلسل "علي الزيبق" الإرهاب والكباب"، و"النوم في العسل"، و"حلق حوش"، و"ابن عز"، ومسرحيتي"ألابندا"، و"حكيم عيون"، ومسلسل "وإنت عامل إيه"ولم يمهله القدر تصوير آخر أعماله للسينما في فيلم "عربي تعريفة".

وعن أفعال الخير الذي دائما يحب فعلها:.

كان دائماً يتوجه إلى منطقة الحسين، وكان يفسح المجال لعدد من المجاذيب ليجلسوا إلى جانبه، بحجة أن هؤلاء يحتاجوا لمن يؤنسهم، بصورة أكبر من احتياجهم للأموال، و كانوا هؤلاء المجاذيب يسعدوا بالفرح لجلوسهم بجواره وعطفه عليهم ، وهو الأمر الذى أدى فيما بعد لحضورهم عزاء علاء ولي الدين.

وكان علاء والي الدين دائماً يشعر أنه سيموت قريباً، ولذلك قام بشراء مدفن قبل وفاته بأسابيع في مدينة نصر، بالقرب من "الوفاء والأمل" خلف مدافن الشيخ كشك، لتجمعه هو وأسرته بعد رحيله ، كما جلب المسك من السعودية الذي يغتسل به المتوفي ليجهز تجهيزات الوفاة قبل وفاته بأسابيع.

وعن عدم زواجه برغم بلوغه هذا العمر:.

حيث كان علاء والي الدين دائم الشعور بأنه سيموت في سن صغير، لذلك لم يكن يريد أن يرتبط بإنسانة لا يكمل حياته معها ويتركها وحيدة، حيث أصيب بالسكر والضغط في سن صغيرة.

وفارق علاء والي الدين الحياة عن عمر يناهز 39 والذي وافق آنذاك أول أيام عيد الأضحى من جراء مضاعفات السكري الذي كان يعاني منه.

ليلي علوي في أحدث جلسة تصوير


إرسل لصديق