الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد علي يكتب : الرجل ده أبويا

2021-01-17 16:55:16
احمد علي

منذ أيام قليلة رحل عن عالمنا "عم فؤاد" والد الفنان بيومي فؤاد، ظهر بيومي في جنازة والده منهار وحزين للغاية، لأن فقد الأب صعب علي أي انسان، ومهما كان الشخص مشهور او غني فإن فقد الاب يكسره لأنه بموته فقد السند، وعلاقة بيومي مع والده كانت كبيرة فهو القدوة والمثل ومصدر فخره وعزه.

أحمد علي يكتب: كورونا الموجة الثانية..ووعي المواطن

عم فؤاد والد الفنان الضاحك بيومي فؤاد كان أنسان بسيط، مكافح جاء القاهرة من محافظة قنا في صعيد مصر، أتي للقاهرة بحثا عن مصدر رزق، وأشتغل بيومي فؤاد في أعمال كثيرة لكي يستطيع ان يواجه ظروف الحياة وينفق علي أسرته الصغيرة.

كان عم فؤاد وهو يشاهد مع أسرته الصغيرة الافلام العربية القديمة مع اولاده يشاور علي البطل ويقولهم ان اشتغلت ذيه كده، وفي مرة كان بيشاهد فيلم جعلوني مجرما بطولة فريد شوقي وكان بيشتغل في الفيلم بيبيع لبن علي تروسكل وكان بيطلعه للشقق، عم فؤاد قال لابنائه ان كنت بشتغل نفس الشغلانة دي.

بعد رحلة طويلة في العمل في عدة مهن وأعمال مختلفة، ربنا كرم عم فؤاد واشتغل عامل في كلية الفنون الجميلة بالزمالك، وكانت فتحة خير له ولاولاده، فكافح فيها واثبت جدارته واكتسب ثقة أعضاء هيئة التدريس لامانته وحبه لعمله، سكن عم فؤاد في شقه صغيرة مع ابنائه في الضاهر

وفي يوم من الايام ذهب عم فؤاد لعمله متاخرا، فالدكتور في الكلية ساله عن سبب تاخره وعندما علم منه ان يسكن في منطقة بعيدة عن الكلية ويركب مواصلات، عرض عليه ان يسكن عنده في عمارته، لكن عزة نفس عم فؤاد رفض ان يذهب لعمارة الدكتور عطفا منه، وطلب منه ان يكتب عقد يدفع ايجار الشقة.

وبالفعل قام الدكتور الجامعي بعمل عقد إيجار الشقة لعم فؤاد لينتقل هو وأسرته الي منطقة الزمالك، وكان بيومي وقتها عمره 4 سنوات، وكأن عم فؤاد فيه شئ لله فبعض عدة سنوات توفي الدكتور، وكان ممكن ان يرحل من شقة الزمالك لولا عقد الايجار الذي أصر ان يوقعه عم فؤاد مع الدكتور، وعاش هو وأسرته في منطقة الزمالك الراقية.

كان محب لعمله طيب القلب ودود مع الجميع لذلك نال عم فؤاد حب كل من تعامل معه، وكان محب لعمله لدرجة كبيرة حتي انه بعد انتهاء موعد العمل كان يظل متواجدا في الكلية وفي اجازة العيد كان يقضي يوم العيد فقط مع أسرته ويذهب للعمل باقي ايام الاجازة، فاصبح عم فؤاد أشهر عامل في كلية الفنون الجميلة بالزمالك، عم فؤاد ربي أولاده علي العزة والكرامة وكان يتمني ان يدخل احد من ابنائه الكلية.

بيومي لم يكن يحب الرسم وكان هدفه ان يدخل كلية الحقوق لسبب تافه،ان يخرج برة منطقة الزمالك، فقد درس ابتدائي واعدادي وثانوي بالزمالك هو لم يكن يريد دخول الفنون الجميلة لان سكنه ودراسته سيكون في الزمالك، وعندما ظهرت نتيجة الثانوية، اخو بيومي روح جاب له النتيجة وكان بيومي متنرفز لانه كان بيحب الحاجة تيجي في وقتها مش من الكنترول، وزعق لاخوه، فقام عم بيومي بضرب فؤاد وكسر له النضارة، وكان ده اخر قلم في حياة بيومي من والده، بس اتعلم درس من والده انه لا يرفع صوته علي اخوه الكبير.

في عام 1983 حصل مشكلة في رجل عم بيومي واضطر يدخل المستشفي يعمل عملية، ويومها ادرك بيومي قد ايه ان والده مهم ومحبوب من الجميع، لما شاف عميد الكلية وكل الاساتذة في المستشفي جايين يطمنوا علي عم فؤاد.

دخل بيومي كلية الفنون الجميلة وحقق حلم عم فؤاد اللي كان شديد الفرح ان ابنه يبقي معاه في الكلية اللي بيشتغل فيها، واصبح الابن طالب في الكلية والاب عامل في مكتب عميد الكلية.

بيومي كان والده مربيه علي الاخلاق والكرامة والصدق، من أول يوم ليه في كلية الفنون، ولما يكون واقف مع زملائه ووالده يعدي من جنبهم يشاور عليه ويقولهم العامل ده يبقي والدي، بيومي مكنش مكسوف ان والده بيشتغل عامل في الكلية بالعكس كان فخور بيه ومقدر تعبه وكفاحه لتربيته وهو واخوته، رغم ان بيومي كان ممكن يخبي ان والده بيشتغل عامل في الكلية لان عمل والده كان مع الدكاترة ومش مع الطلاب خالص.

لكن لاني بيومي كان متصالح مع نفسه وكان متربي صح، وعارف قيمة والده في حياته فكان فخور بيه في كل مكان ولا يستشعر الحرج ان يقول ان والده عامل في الكلية، كان اساتذة بيومي في الكلية ببتفاجئو ان عم فؤاد والد بيومي، ويقولوله انت مقولتش ليه ده هو اللي مربينا، وبيحكي بيومي انه في يوم عميد الكلية بعت له وكان بيومي رئيس فرقة التمثيل في الكلية ولما دخل مكتب العميد، صرخ فين ابوك يا ابني؟ فرد عليه بيومي "امه ماتت يا دكتور"، يعني عنده ظرف يا دكتور، فرد عليه عميد الكلية " يعني هي جاية تموت دلوقتي؟ "ولما هدي قال لبيومي " يا ابني احنا من غير ابوك الكلية دي متمشيش".

في مقابلة تلفزيونية مع الاعلامي خيري رمضان علي قناة النهار، عام 2017 طلع بيومي فؤاد واتكلم عن والده بكل فخر وانه قد ايه هو تعب وشقي عشان يربيه هو اخواته، وعلمه العزة والكرامة والتواضع، وبيحكي بيومي ان والده رفض يعرف بيومي واخواته ان كان بيشجع الاهلي او الزمالك عشان ميحصلش مكايدة بينه وبين اخواته الزملكاوية ومتزعلش حد فيهم.

عم فؤاد والد الفنان بيومي هو واحد شبه كتير من اباء كل مصري ضحي وشقي وتعب وكافح عشان يكون وابنائه في مكانه افضل ويمنع عنهم الشقي والتعب اللي شافه، عم فؤاد واحد من المصريين الطيبين اللي ربي اولاده بالحلال عشان كده ربنا كرمه، كمان الفنان بيومي كان فخور بوالده العامل في الكلية اللي هو كان طالب فيه، ويشاور عليه بكل فخر وعزة "الراجل ده يبقي أبويا.


إرسل لصديق