السبت 2 مارس 2024 03:02 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

عصام توفيق لـ«الديار»: يحيى الفخرانى من أعظم ممثلى مصر.. ونفسى أجسد شخصيات ذات بعد إنسانى

الممثل عصام توفيق فى دور هلاوى
الممثل عصام توفيق فى دور هلاوى

أدائه عبقري لا يتكرر، نجح بتمكن في إيصاله شخصية "هلاوي" في مسلسل "أهو دا اللي صار" بشكل مقنع ومدهش، هذا الدور الذي أهله للفوز بقلوب المشاهدين والنقاد.

حرص على دراسة شاملة للشخصية وسلوكها، واهتم بأدق التفاصيل المتعلقة بالشخصية والحركات الجسدية وطريقة الكلام.

تنوع أداء "عصام توفيق" فلعب أدوارا في أعمال تلفزيونية تجسد البيئة الصعيدية والدراما وتميز فيها - بدأ مشواره لتحقيق النجومية عام 2008 بدور صغير في فيلم "الغابة" مع باسم سمرة وأحمد عزمي وحنان مطاوع.

شارك مع عمرو سعد في عدة أعمال أولها كان فيلم "دكان شحاتة" عام 2009، ثم مسلسل "شارع عبد العزيز" في 2011، وفيلم "حديد" عام 2014 بدور "طالوش"، وأخرها "يونس ولد فضة".

حظي بالمشاركة في مسلسل من بطولة النجم صلاح السعدني، وهو "بيت الباشا" عام 2010، واشترك في 3 أفلام للمخرج الكبير خالد يوسف هي: "دكان شحاتة"، "كف القمر"، و"كلمني شكرًا".

كما شارك في مسلسلين للنجم الراحل نور الشريف، أولهما "الرحايا" عام 2009، وثانيهما "خلف الله" عام 2013.

يُعد صاحب الـ46 عاما من الطاقم الأساسي للكاتب عبد الرحيم كمال والممثل يحيى الفخراني والمخرج شادي الفخراني، إذ شارك في آخر 6 سنوات في كل مسلسلات يحيى الفخراني، "شيخ العرب همام" عام 2010، وبدور معلم اللغة العربية في "الخواجة عبد القادر" عام 2012، كذلك شارك في "دهشة" عام 2014 ويشارك في "ونوس" .

استطاع "عصام توفيق" لفت الأنظار له، بسبب موهبته العميقه في أداء شخصية "هلاوي" في مسلسل "أهو دا اللي صار" واستطاع أن يترك بصمة كبيرة بين النجوم علي الرغم من ظهوره في الدور الثاني أو صديق البطل.

من أبرز أدواره خلال مشواره الفني، معلم اللغة العربية في "الخواجة عبد القادر"، وهذا الدور كان علامة بارزة في مشواره الفنى.

"الديار" إلتقت مع الفنان "عصام توفيق" لتكشف أسراره الدفينة وتتعرف على الجديد خلال مشواره الفنى القادم، فإلى نص الحوار..

- قدمت ستة مسلسلات منهم "رحايا" و"ونوس" و"دهشة" و"يونس ولد فضة" و"شيخ العرب همام" مع الكاتب عبد الرحيم كمال .. فماهو رأيك فيه؟

-- عبد الرحيم كمال من أكبر الكتاب في مصر وده رأي كل الجمهور والنقاد بخلاف ذلك هو صديق شخصي وأنا من معجبينه وبحب أقرأ ليه قبل ما أكون بمثل معاه لأنه ليه نكهة وشكل خاص.

- وماذا كان رأيك فى الشخصية التى تقوم بها؟

-- رأيي واحساسى بالشخصية كانت مثيرة لي منذ البداية فيها ملمح مختلف بالنسبة لعمله وعلاقته بالبطلة وكنت سعيد جدا بأداء الشخصية والحمد لله لاقت قبول واعجاب لدي الجمهور.

- من هو الفنان "عصام توفيق" أنت غامض كثيرا بالنسبة للجمهور رغم اعمالك الفنية؟

-- أنا اسمي "عصام توفيق" مثلت للمسرح لما كان عندي ١٦ سنة تتلمذت علي يد منصور محمد كان مخرج عبقري وبعد وفاته عملت فرقة خاصة بي وظلت ١٠ سنين أكتب وأخرج للمسرح.

أما بالنسبة للغموض لدي الجمهور، أنا لا أرى ذلك، فأن أقوم بما يطلبه الجمهور منى، ومن الممكن أكون غامض عند شريحة من الجمهور خاصة التى تشاهد نوع معين من الدراما ولكن لي الحظ أني عملت في اعمال مثل "شارع عبد العزيز" و "يونس ولد فضة".

كما يلفت نظر هذه الشريحة الأعمال التى يكون فيها لطشة الأرتست الفنية مثل "الخواجة عبد القادر" و"اهو ده اللي صار"، لذلك ربما أكون شوية غامض عند الجمهور.

- حدثني عن تفاصيل مشهد موتك مسلسل "اهو ده اللي صار"، وهل كان هناك صعوبة؟

-- مشهد الموت كان هناك مشهدين الأول لما الناس ظن أني مت بوباء الكوليرا وصعوبته كانت في تركيبة المشهد لما وجد والدته متوفية وأن زوجته لم ترد أن تفتح له الباب خوفا من الوباء.

أما المشهد الثانى فهو مشهد الموت الحقيقي في النهاية وكانت صعوبته في الإقدام علي لحظة الموت.

- هل تختلف اختيارتك كل مرة في اعمالك الفنية وكيف؟

-- بالنسبة لاختيار الأدوار هذه رفاهية موجودة عند بعض الممثلين أما أنا لا استطيع اختيار دور إلا إذا عرض علي أكثر من دور، لكن أنا أرى نفسي محظوظا أنه يُعرض علي أدوار مميزة دائما.

- وماهو أغرب موقف تعرضت له في مسلسل "اهو دا اللي صار" بعد عرضه ونجاحه؟!!

-- أغرب شئ هي القوة البدنية التى شعرت بها في الشخصية مثل الكتاب الذى قمت بتقطيعه بلمسة مني وأكثر من موقف شعرت من خلاله بالقوة البدنية للشخصية وهذا شئ غريب من الممكن أنه جاء من شدة التقمص للشخصية.

- حدثني عن علاقتك بالفنان الكبير يحيي الفخراني، في "الخواجة عبد القادر" و"شيخ العرب همام"؟ وهل جميع اعمالك معه جاءت بترشيح من الكاتب عبد الرحيم كمال أو من الفنان يحيى الفخراني؟

-- يحيى الفخراني من أعظم ممثلي مصر وكان محتويني منذ أول لحظة وكانت من أمتع الأوقات بصحبته وأتمني أن تتكرر العلاقة بينا ويتكرر شغلي معه مرة أخرى.

الترشيح مع يحيى الفخراني كان عن طريق عبد الرحيم كمال ويمكن بعد كده في مسلسلات أخري يمكن من الأتنين عبد الرحيم كمال ويحيى الفخراني لكن البداية كانت بترشيح من عبد الرحيم كمال لأنه كان مؤمن بموهبتي جدا.

- أين أنت من السينما؟

-- أنا نفسي بسأل نفسي أين أنا من السينما في البداية كنت أقبل اعمال لأشخاص قريبين مني حتي لو في أدوار بسيطة لأني كنت في البداية لكن بعد ما توقفت عن الإخراج المسرحي اتجهت للدراما وعملت حاجات اعتقد أنها جيدة ويمكن أكون أنا مش موجود داخل مجموعات عمل فليس لى مجموعات عمل اشتغل من خلالها.

لكن أنا في الفترة الماضية عملت مجموعة من الاعمال مثل "دكان شحاتة"، وفيلم "كف القمر" وعملت فيلم "حديد".

- وما علاقتك بالفنانة عارفه عبد الرسول؟

-- الشغل كان مكثف جدا فلم التقى بها إلا في مشهدين رغم أنها كانت تجسد دور أمي وهي كفنانة ست عظيمة جدا فلديها كاريزما عالية ونعومة في الأداء.

- ما الشخصيات التى تتمنى تجسيدها؟

-- الإجابة عن السؤال ده أوسع من أني أقول أني نفسي أجسد شخصية كذا لا أنا شغوف أني أجسد شخصيات إنسانية يبان فيها البعد الإنساني للشخصية لأن ده اللي بيعيش.

- هل تتذكر كلام المحيطين بك في بداية مشوارك حينما قررت أن تصبح مشهورًا بعد نجاحك الآن؟

-- بالنسبة لكلام المحيطين بي في بدايتي طبعا أتذكره ليس جميعه لكن بالتأكيد أنا أتذكر نظرات السعادة والاعجاب لمدرسى وأنا بأشتغل في ثانوي ووالدتي عندما كانت تحضر لي أول مسرحية.

ناس كتيرة أنا كنت محظوظ انها كانت بتدعمني عشان اشتغل الشغلانة يمكن عشان أنا من عيلة فقيرة.

كما أننى مررت بظروف صعبة جدا لأني كنت صعلوك الفن في البداية، حيث كنت لا أتقاضى أجر جيد.

فلقد كان رأي والدى - الله يرحمه - في العمل الفني أنه كان دائما يقول لي "دور ع العمل اللي يوفرلك فلوس يضمنلك دخل"، وكان هذا لأنه كان يريد أن يطمئن علي فلقد كان قلقان علي جدا وكان دائما بيننا سجال في هذا الموضوع ونتكلم فيه كثيرا.

ولقد توفاه الله قبل ما أنا أحقق الشهرة التي حصلت عليها الآن وأنا بأتمني يكون شايفني دلوقتي وراضي عني ومبسوط.

- حدثنا عن علاقتك بـ"حاتم على" مخرج مسلسل "اهو دا اللي صار"؟

-- من المخرجين الجيدين الذين يستطيعوا توجيه الممثل وكيفية إدارة الممثل.

- وماذا عن اعمالك القادمة؟

-- الأعمال القادمة غير واضحة الآن منتظر يتعرض علي حاجة مناسبة لأني مشتاق للشغل والمسرح والسينما بجد.

- وفي نهايه اللقاء هل هناك شئ تريد قوله، وما هي رسالتك؟

-- أحب أشكرك يا مها على اجرائك هذا الحوار معي وسعة صدرك والذى اعطاني الفرصة للتعبير عن كل ما أريد قوله.