الأحد 4 ديسمبر 2022 09:20 مـ 11 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

أحمد سلامة: مصر ستظل موطن الأديان الثلاثة

الفنان أحمد سلامه
الفنان أحمد سلامه

أكد الفنان أحمد سلامة أن مصر موطن الأديان وأن شعبها سيظل متحدًا وقوة واحدة وأن مصر هي البلد الوحيد الذي جمع بين المسلم واليهودي والمسيحي. 

وقال "سلامة"، خلال تكريمه من جمعية الشباب المسيحية، إنه مها حاولت جهات أن تفكك هذا الاتحاد فإنها لن تستطيع وستظل مصر رمزها الهلال مع الصليب وسيظل صوت الأذان مصاحبًا لصوت أجراس الكنيسة.

وأقامت جمعية الشباب المسيحية، حفل تكريم الفنان أحمد سلامة، عن أعماله الفنية التى قدمها عبر السنوات الماضية، بحضور الدكتورة سلوى زكريا يوسف عضو مجلس إدارة جمعية الشبان المسيحية بالقاهرة YMCA، ورئيس اللجنة الثقافية والفنية والمنسق الإعلامي للجمعية، وبحضور الدكتور فخر الإسلام ، الشاعر والكاتب الصحفي محمد المساعيدى، صبرى نصيف عضو باللجنة الثقافية والفنية بالجمعية، وعدد كبير من الشعراء والأدباء ورجال الاعلام والصحافة، ولاقى الفنان ترحيبًا كبيرًا من رواد التواصل الاجتماعي.

وحرص أحمد سلامه على توجيه رسالة للحضور استعرض فيها مشواره الفني وأهمية دور الفن والدراما في بناء مجتمع سليم وكيف يكون الفنان قدوة حسنة لجمهورة، وأجاب عىي الكثير من أسئلة الحضور من الشعراء والإعلاميين.

تكريم الفنان أحمد سلامة

وشهدت حفل التكريم مجموعة من الفقرات الفنية بالمواهب الغنائية والشعرية، منها المطرب وليد رشدى وأغنية "ياويلي من حبة يا ويلي" للفنان فريد الأطرش والنجمة الصاعدة ميريتيا عماد وأغنية قال جاني بعد يومين للفنانة سميرة سعيد، كما حضر الأمسية مجموعة من الموهوبين بالعزف على الآلات الموسيقية المختلفة بمصاحبة الفرقة الموسيقية واستمعنا منهم بعض الأغاني للسيدة أم كلثوم.

حضر التكريم أيضا عدد من الشخصيات الإعلامية والعامة منها: "الدكتورة فاتن الرفاعي دكتورة التنمية البشرية والإعلامية بقناة الصحة والجمال، الإعلامية منى عيسي، الشاعر محمد عبد العزيز، وحضور مميز للدكتور محمد غازى استاذ التدريب والتطوير بجامعة الأزهر ،رائد الصالون الشاعر محمد رخا".

كلمة الفنان أحمد سلامة

وعبر النجم الكبير أحمد سلامة عن مدى سعادته بهذا التكريم، وأكثر ما لفت انتباهه هو حب جمهوره له الذي وصفه بأنه أكبر هديه من الله وتكريمه الحقيقي بعد رحله عظيمة غنية بمكتبة فنية عظيمة سواء في السينما أو المسرح أو التلفزيون.