الأحد 4 ديسمبر 2022 08:32 مـ 11 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

استشاري جراحات سمنة: هناك جزء من المعدة يمتد 10 أضعاف

السًمنه
السًمنه

قال الدكتور أحمد السبكي، أستاذ جراحات السمنة والسكر بجامعة عين شمس، إن توفير بديل عن الدايت يكون من خلال إجراء جراحات السمنة بشكل صحيح لا يؤدي إلى ارتجاع المريء أو تساقط الشعر، وهذا قد يحدث بسبب اللجوء إلى بعض الأدوات قليلة الكفاءة في جراحات السمنة.

وتابع "السبكي"، خلال حواره مع الإعلامية دينا رامز، ببرنامج "ست الستات"، المذاع على فضائية "صدى البلد"، مساء الأحد، أن عدم العودة إلى السمنة بعد جراحات التكميم يرجع إلى خبرة الطبيب في معرفة الجزء الذي قد يتمدد من المعدة، والجزء المسؤول عن هرمون الشبع، والجزء الذي قد يؤدي إلى حدوث قيء، حال تضيقه بصورة غير معتادة.

ولفت إلى أن هناك جزءا من المعدة يمتد 10 أضعاف حال عدة إزالته، وبالتالي قد يزيد وزن المريض مرة أخرى بعد إجراء العملية بصورة غير صحيحة.

وأضاف الدكتور أحمد السبكي أن الأدوات الحديثة وحرفية الطبيب بعد توفيق الله ساهمت في إجراء جراحات السمنة، بدون أي أعراض جانبية بفضل الله.

وتابع "السبكي"، أن أحد مضاعفات السمنة والتي قد تُعرض مريض السمنة في أي وقت إلى مشكلة كبيرة والدخول إلى رعاية مركزة، أو الوفاة هي ارتباط السمنة بجلطات الساقين، وحدوث سدة رؤية بسهولة.

ولفت إلى أن السمنة تقلل الحركة، وتزيد من لزوجة الدم، وتضغط على الأوعية الدموية، وبالتالي مريض السمنة عرضة لجلطات الساقين، ومن السهل أن تتحرك هذه الجلطة إلى الرئة، وتؤدي إلى سد الرؤية التي تُعد من أخطر مساوئ السمنة، معقبًا: "السمنة وحش يُهدد حياة الإنسان".