الخميس 11 أغسطس 2022 02:36 صـ 14 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وفيق نصير يكشف حقيقة غرق الدلتا وجهود الدولة للتصدي

الدكتور وفيق نصير
الدكتور وفيق نصير

كشف الدكتور وفيق نصير عضو البرلمان العالمي للبيئة، أسباب مشاهد الثلوج وموجات الطقس السيء التي تضرب مصر خلال فصل الشتاء الحالي.

وقال د. وفيق نصير، في مداخلة هاتفية لبرنامج هنا ماسبيرو المذاع عبر التليفزيون المصري، إن السبب في سقوط الثلوج بهذا الشكل في بعض مناطق محافظة الإسكندرية وفي مدينة الغردقة يرجع للتغيرات المناخية، متابعا أنه: "حاجة مختلفة عن الروتين الطبيعي الذي كان يحدث في العالم من ملايين السنوات".

وأضاف عضو البرلمان العالمي للبيئة، أن التغيرات المناخية تسبب ظهور الثلوج، ومظاهر الحر الشديد، والبرد الشديد، موضحا أن منذ عام ١٨٥٩ومع إنتاج البترول، واستخراجه من باطن الأرض، وحدث تغير كبير في طبيعة الكرة الأرضية، الأمر الذي سبب تغير سلبي نراه اليوم من حولنا.

وتابع وفيق نصير، أن سقوط الثلوج قل في مناطق في دول العالم، وزاد في مناطق أخرى، وأيضا الأمطار ستكون ملوثة، الأمر بالغازات الكربونية والنيتروجينية الذي يلوث مياه البحار والأمطار ويجعلها أكثر حمضيه مما يؤثر على الحياة البحرية، لافتا إلى أن هناك كوارث جديدة حاليا في البيئة، ونأمل أن يتفق العالم لبيئة أفضل وتنمية مستدامة بداية من مؤتمر المناخ COP27 الذي سوف يعقد في مصر.

وأكمل عضو البرلمان العالمي للبيئة، أن ذوبان الجليد في القطب الشمالي والقطب الجنوبي يؤثر على زيادة منسوب مياه البحر، الأمر الذي يسبب في اختفاء جزر، وأيضا غرق مناطق مثل الدلتا في مصر، مؤكدا أن الدولة المصرية تعمل على التصدي لهذا الأمر من خلال حماية الشواطئ ولكنه لن يكفي لوقف هذه الظاهرة حيث أن منسوب المياه الجوفي يرتفع.

وتابع أن المشروعات التي تتم في مصر لن تستطيع التصدي للتغيرات المناخية بدرجه كامله ولكنها محاولات للتأقلم معها إلى حد ما، لافتا إلى أن مصر من الدول المتأثرة، ولكن ليست أكثر الدول في العالم تأثرا.