الإثنين 4 مارس 2024 08:24 مـ 23 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تعرف على موعد افتتاح أكبر مستشفى لعلاج أمراض الكبد بالشرقية

مستشفى الكبد والجهاز الهضمي بههيا
مستشفى الكبد والجهاز الهضمي بههيا

قال الدكتور حامد خطاب مدير عام مستشفي أمراض الكبد والجهاز الهضمي بمركز ههيا محافظة الشرقية، إن المستشفى سيتم افتتاحه خلال الأيام القليلة المقبلة، مشيراً إلى أن المستشفى مكون من 4 طوابق، الطابق الأول مزود بغرف الإستقبال والأشعة وباقى الخدمات المكملة، أما الطابق الأول علوى فهو مزود بالعيادات الخارجية للكشف على المرضى وغرفة المناظير، والمعمل وجناح الإدارة.

وأضاف الدكتور حامد مدير المستشفى بأن الطابق الثانى علوى مكون من جناح من جناحى العناية المركزة، مؤكداً بأن المستشفي مزود بـ 32 سرير داخل غرف العناية المركزة، كما يوجد جناح للعمليات وجناح القسطرة وجناح ما بعد العمليات، أما الطابق الأخير فيوجد به قاعة لتدريب التمريض وسكن الأطباء، مشيراً إلى أن المستشفى تابع لوزارة الصحة ولكن تخصصي وليس مركزى، ويقدم جميع الخدمات الطبية لمرضى الكبد والجهاز الهضمي.

المستشفى يقدم خدمات طبية لمرضى الكبد والجهاز الهضمي

وتابع مدير مستشفى الكبد والجهاز الهضمي بههيا، بأن المستشفى سيقدم جميع الخدمات الطبية الخاصة بالكبد والجهاز الهضمي، وعمليات الكبد، كما يتوفر داخل المستشفى غرفتين مناظير وجهاز قسطرة، مشيراً إلى أن المستشفى لم يقوم بإجراء عمليات زراعة الكبد خلال تلك الأيام، ولكن هناك دراسة بحثية لتكوين فريق زراعة داخل المستشفى خلال السنوات التالية.

وأشار الدكتور حامد بأن المستشفى يقدم خدماته لأبناء جميع محافظات مصر وليس محافظة الشرقية فقط، ويتيح للمريض عمل جميع الفحوصات بالأشعة وكذلك التحاليل وصرف العلاج داخل المستشفى بأسعار رمزية مثل باقى المستشفيات الحكومية، ويتم العمل داخل العيادات بشكل يومي من الساعة 9 صباحاً حتى الساعة 1 مساءً، مؤكداً بأن غرفة الاستقبال تعمل على مدار 24 ساعة.

بداية بناء المستشفى

والجدير بالذكر مستشفى ههيا عبارة عن مبنى مخصص له قطعة أرض على مساحة 2469 مترًا منذ عام 2004، وكان مجهز ليصبح مستشفى حميات، ولكن جاء قرار من وزارة الصحة بإلغاء جميع مستشفيات الحميات، فقامت الوزارة بتعديل المسمى إلى مركز علاج الكبد، وبعد ثورة يناير عام 2011 تم رفع مذكرة بالأمر، وجاءت لجنة من الإدارة الهندسية لمعاينة المبنى وقررت استكمال المبنى وتجهيزه بمبلغ 25 مليون جنيه.

وفي عام 2011 توقف العمل بالمستشفى بسبب وجود مشكلة بين وزارة الصحة وشركة وادي النيل، وتوقف المشروع منذ أكثر من 10 سنوات، وفى عام 2020 أوضح وكيل وزارة الصحة بالشرقية الدكتور هشام مسعود، أن المعهد سيكون بمثابة طفرة كبيرة في تقديم وتوفير أحدث العلاجات المتخصصة لمرضى الكبد، حيث ستوفر الوزارة أحدث الأجهزة والمعدات الطبية المتخصصة في أمراض الكبد، بالإضافة إلى تدريب الكوادر الطبية.

كما أكد وكيل وزارة الصحة أن المبني في المرحلة الإنشائية ويتم الاستعداد للانتهاء منه في غضون شهرين، بتكلفة بلغت 120 مليون جنيه، حيث تم دفع المبلغ للمستشفى على مرحلتين بموجب 60 مليون جنيه في كل مرحلة، مشيراً أنه عقب تسليم المبنى من الشركة للوزارة، سيتم البدء في التجهيزات الطبية وغير الطبية، أبرزها وحدة عناية مركزة متكاملة، وأجنحة لعمليات للكبد، ووحدة أشعة متطورة، بالإضافة إلي غرف للحجز بقوة 47 سرير، واستقبال وسكن للأطباء والتمريض والتجهيزات الأخري.

وفى منتصف ديسمبر عام 2021م، قام الدكتور هشام شوقي مسعود، وكيل وزارة الصحة بتفقد المستشفى لمتابعة ما تم فيه من إجراءات وفرش وتجهيز المستشفى، وذلك استكمالًا لما تمت مناقشته، مع رئيس قطاع الطب العلاجي بوزارة الصحة والسكان، ورئيس أمانة المراكز الطبية المتخصصة، ورئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي، بشأن تشغيل مستشفى كبد ههيا.

وفي مستهل الجولة قام شوقي بتفقد الأقسام الطبية المختلفة بالمستشفى، موجهًا مدير المستشفى بالمتابعة مع مدير عام الشؤون المالية والإدارية بمديرية الشؤون الصحية بالشرقية لاستكمال دعم المستشفى من القوى البشرية في الفئات المختلفة للبدء في تشغيل المستشفى لخدمة مرضى الكبد والجهاز الهضمي بمحافظة الشرقية.