السبت 2 مارس 2024 02:34 مـ 21 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

قرار جديد لـ ”طالبان” يحد من حرية النساء

نساء أفغانستان يرتديان البرقع
نساء أفغانستان يرتديان البرقع

وجه القائد الأعلى لأفغانستان وحركة طالبان هبة الله أخوند زاده، اليوم، أوامره للنساء في أفغانستان، بضرورة ارتداء البرقع في الأماكن العامة.

وذلك في قرار صارم، ضمن القرارات التي تتخذها حركة طالبان ضد النساء في أفغانستان، وذلك منذ تجديد سيطرتها على الحكم في أفغانستان.

وجاء ذلك من خلال مرسوم صادر عن هبة الله أخوند زاده، قامت حركة طالبان بنشره، وتضمن أنه "ينبغي عليهن وضع التشادري (تسمية أخرى للبرقع) تماشياً مع التقاليد".

كما ذكر في المرسوم أيضا، أن النساء متوسطات العمر "ينبغي أن يغطين وجوههن باستثناء العينين، بما تنص عليه أحكام الشريعة عندما يلتقين رجالاً من غير المحرمين".

وجاء أيضا في المرسوم أنه "يفضل أن تلازم النساء المنزل" إذا لم يكن لديهن عمل مهم في الخارج.

والجدير بالذكر أن هذا القرار يأتي ضمن سلسلة قرارات تحد من حرية النساء في أفغانستان، حيث أن حركة طالبان قبل أيام، دعت المدرّبين في مدارس تعليم قيادة السيارات بالتوقف عن إصدار تراخيص للنساء.

حيث أفاد مدير معهد إدارة المرور في هرات، جان آغا أشاكزاي، الذي يشرف على مدارس تعليم القيادة، بقوله "تلقينا تعليمات شفهية بعدم إصدار تراخيص قيادة للنساء، لكن لم نتلق تعليمات بمنع النساء من القيادة في المدينة".

وتتزامن قرارات حركة طالبان، في الوقت الذي تنبعث مخاوف عالمية، بشأن حرية النساء في أفغانستان، بجانب التضييق الذي يمارس ضدهن.

ويشار إلى أن طالبان، منعت النساء من العودة إلى المدارس، وحقوقهم في التعليم، كما منعتهم أيضا من العودة إلى العديد من وظائفهم.

ويذكر أن تمكنت حركة طالبان من السيطرة على مقاليد الحكم في أفغانستان في أغسطس الماضي، وذلك عقب الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.