الأربعاء 30 نوفمبر 2022 09:34 مـ 7 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

حكم إلغاء الإجهاض في أمريكا يثير الاحتجاجات بـ أستراليا..لماذا؟

جانب من المظاهرات
جانب من المظاهرات

أقدم الآلاف على المشاركه في احتجاجات حاشدة في أنحاء أستراليا اليوم ، على إلغاء المحكمة العليا الأمريكية للإجهاض.

وذلك بعدما ألغت المحكمة يوم 24 يونيو الحكم التاريخي لعام 1973 في قضية "رو ضد ويد"، وأعادت للولايات القدرة على حظر الإجهاض.

وخلال التظاهرات في أستراليا، شارك نحو 15 ألفاً من النساء والرجال في مسيرة في ملبورن، حاملين لافتات كتبت عليها شعارات مثل "لقد استعرت هذه اللافتة من جدتي"، و"للجميع الحق في الاستقلال الجسدي".

ويشار إلى أن تأتي هذه التظاهرات ، على إثر أنه كما هو الحال في الولايات المتحدة الأمريكية الآن، تسن الولايات في أستراليا قوانين الإجهاض.

والجدير بالذكر أن المحكمة الأمريكية العليا، قامت أمس بإصدار قرار بإلغاء الحق الدستوري في الإجهاض، وهو القرار الذي يقضي على نصف قرن من الحماية الدستورية في واحدة من أكثر القضايا إثارة للانقسام في المشهد السياسي الأمريكي.

حيث وضعت المحكمة الأمريكية العليا حدا لحق الإجهاض، بعدما ألغت المحكمة القرار التاريخي المعروف باسم "رو ضد واد" والذي صدر عام 1973 ليكرس حق المرأة في الإجهاض ،وقالت إن بإمكان كل ولاية أن تسمح بالإجراء أو أن تقيده كما ترى، كما كان سائدا قبل السبعينات.

وقد جاء في حيثيات الحكم الصادر أن "الحكم الصادر عام 1973 في قضية (رو ضد وايد) وسمح بالإجهاض قبل أن يتمكن الجنين من الحياة خارج الرحم، بين 24 و28 أسبوعا من الحمل، كان خاطئا لأن الدستور الأمريكي لا يأتي بالتحديد على ذكر حقوق الإجهاض".

ويذكر أن خرجت مظاهرات حاشدة الشهر الماضي لمؤيدي الإجهاض في مختلف أرجاء الولايات المتحدة، في مستهل ما أطلق عليه المنظمون "صيف الغضب".وجاء في حيثيات الحكم الصادر الجمعة أن "الحكم الصادر عام 1973 في قضية (رو ضد وايد) وسمح بالإجهاض قبل أن يتمكن الجنين من الحياة خارج الرحم، بين 24 و28 أسبوعا من الحمل، كان خاطئا لأن الدستور الأمريكي لا يأتي بالتحديد على ذكر حقوق الإجهاض".