الخميس 6 أكتوبر 2022 09:50 صـ 11 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

ولي العهد السعودي يطالب إيران بعدم التدخل في شؤون المنطقة

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

طالب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان اليوم السبت، من جديد إيران للتعاون وعدم التدخل في شؤون دول المنطقة"، فيما أكد بأن "العراق يشهد تحسن في أمنه ما ينعكس على أمن المنطقة".

هذا، وأكد ولي العهد أن "استقرار المنطقة يتطلب حلولا سياسية في سوريا وليبيا" جاء ذلك خلال إنطلاق قمة جدة للأمن والتنمية بالمملكة العربية السعودية ظهر السبت، بحضور الرئيس الأميركي جو بايدن وزعماء دول مجلس التعاون الخليجي، وكل من مصر والأردن والعراق.

كذلك،أشار ولي العهد إلى أن قمة جدة تُعقد في وقت يشهد العالم تحديات كبيرة، مضيفا "نأمل أن تواجه قمة جدة التحديات العالمية"، ومؤكدا بالقول أن الاقتصاد العالمي مرتبط باستقرار أسعار الطاقة، و"يجب الاستمرار بضخ الاستثمارات في الطاقة النظيفة".

وأوضح ولي العهد قبل سابق أعلنت المملكة عن زيادة في طاقتها الإنتاجية إلى 13 مليون برميل.

من جانبه، يلتقي الرئيس الأميركي قادة دول مجلس التعاون الخليجي، وأيضا مصر والأردن والعراق، خلال القمة في جدة، المحطة الأخيرة في جولته الشرق أوسطية التي قادته أيضاً إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية.

إلي ذلك ، سيتطرق النقاش مع الرئيس الأمريكي إلي أسعار النفط المتقلبة، وطرق زيادة إنتاج النفط لخفض أسعار المحروقات المرتفعة على خلفية الحرب الأوكرانية،فيما يضم لقاء القمة هذا قادة دول مجلس التعاون الخليجي الست، بالإضافة إلى مصر والأردن والعراق.

وفي وقت سابق من اليوم ، اكتمل وصول الزعماء العرب إلى جدة، حيث كان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في استقبالهم.

وبدوره، قال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية إن الرئيس بايدن سيبحث القدرات الصاروخية والدفاعية المتكاملة في قمة جدة، كما سيعلن عن تمويل بمليار دولار للأمن الغذائي بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

بالمقابل،وقّع الجانبان 18 اتفاقية ومذكرات للتعاون المشترك في مجالات الطاقة والاستثمار والاتصالات والفضاء والصحة بعد مباحثاتات أمس الجمعة ، بينها تعزيز تطبيق الجيل الخامس من الإنترنت، وفقا للإعلام الرسمي السعودي.

وبهذا الإطار، نشر الإعلام الرسمي السعودي بيان مشترك ، جدّدت الولايات المتحدة والسعودية "التزامهما باستقرار أسواق الطاقة العالمية" كما اتفق الطرفان على "التشاور بانتظام بشأن أسواق الطاقة العالمية على المديين القصير والطويل".

لذلك،شدّد الجانبان على "ضرورة ردع التدخّلات الإيرانيّة في الشؤون الداخليّة للدول، ودعم (إيران) للإرهاب من خلال المجموعات المسلّحة التابعة لها".

وفيما يخص القضية الفلسطينية أكّدا "التزامهما الدائم بحَلّ الدولتين.

يذكر أن .. الرئيس الأمريكي جو بايدن وصل أمس الجمعة ،إلي المملكة العربية السعودية وكان باستقباله أمير جدة ،وتعد هذه الزيارة الأولي له منذ توليه منصبه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية.