الإثنين 6 فبراير 2023 04:19 صـ 16 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وصول فلاديمير بوتين إلى طهران لحضور قمة إيرانية روسية تركية

رئيسا روسيا وإيران
رئيسا روسيا وإيران

وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وصل، اليوم الثلاثاء، إلى طهران لحضور قمة إيرانية-روسية-تركية جاء ذلك حبسما أفاد التلفزيون الرسمي الإيراني.

هذا، والتقى الرئيس بوتين الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، وأيضا المرشد الإيراني علي خامنئي، و تعتبر هذه الرحلة الخارجية الثانية لبوتين منذ بدء الحرب في أوكرانيا في فبراير الماضي.

ومن جهته، قال الرئيس بوتين، خلال لقائه الرئيس رئيسي، في طهران، إن "العلاقات بين البلدين تتطور بوتيرة جيدة ويمكننا بالفعل التفاخر بأرقام قياسية للتجارة كما أكد زيارتي إلى طهران ستكون مثمرة على صعيد الأمن والاستقرار في المنطقة موضحاً إن روسيا وإيران قدمتا مساهمة كبيرة في تسوية الوضع بسوريا".

وبدوره، أعرب رئيسي عن أمله في أن تكون زيارة الرئيس الروسي "نقطة تحول للتعاون المستقبلي" بين البلدين.

كذلك، تتزامن زيارة بوتين لإيران مع زيارة الرئيس التركي أردوغان فيما سيجتمع الجانبان في طهران لمناقشة اتفاق يهدف إلى استئناف صادرات الحبوب الأوكرانية من البحر الأسود.

وقبل ذلك،قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن عملية التسوية السورية بصيغة أستانا التي ترعاها روسيا وتركيا وإيران، ستكون في مركز الاهتمام خلال زيارة الرئيس بوتين إلى طهران.

وفي سياق متصل، أعلن يوري أوشاكوف، مساعد الرئيس الروسي أن بوتين وأردوغان ورئيسي سوف يوقعون بيانا مشتركا عقب اجتماعهم في طهران، وقد تم بالفعل إعداد مسودته.

ويرجح نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف انه من الممكن أن تجرى اتصالات بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوري بشار الأسد بعد زيارة بوتين لإيران.

والجدير بالذكر قالت وسائل إعلام تركية، بأن أردوغان يعتزم أن يبحث مع بوتين خلال لقاء في طهران، نتائج الاجتماع الرباعي في اسطنبول حول قضية تصدير الحبوب الأوكرانية.

ومن جانب آخر،أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني نقل عن المرشد الإيراني، علي خامنئي، قوله للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن توجيه ضربة عسكرية لسوريا من شأنه أن يزعزع استقرار المنطقة لذا أوضح خامنئي بحسب التقرير، أن "أي ضربة عسكرية على سوريا ستلحق الضرر بالمنطقة وستفيد الإرهابيين".