الجمعة 30 سبتمبر 2022 12:01 مـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

”الأعلى للإعلام” يشيد بقرار ”المتحدة” بتبعية قناتى الأهلى والزمالك

كرم جبر
كرم جبر

أشاد المجلس الأعلى للإعلام، بقرار الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بأن تكون تبعية قناتى الأهلى والزمالك للناديين، مشددا على ضرورة التزام الإعلاميين والناديين بتنفيذ التوصيات التي تم الاتفاق عليها بالإجماع في مؤتمر النقاد الرياضيين الذي عقد بمقر المجلس يوم 23 فبراير 2022.

وذكر المجلس - في بيان الجمعة، أن جميع النقاد الرياضيين اتفقوا خلال المؤتمر، على البعد عن التجريح الشخصي والانتقادات التي تتناول الأشخاص، بأي صورة من الصور، وكذلك عدم المساس بالأعراض والسمعة الشخصية للمتنافسين، وإعلاء القيم الأخلاقية والسلوكية، واحترام مشاعر الأطراف المتنافسة من الفرق واللاعبين والجمهور، والبعد عن أساليب السخرية، ومساندة المنتخب المصري والأندية المصرية المشاركة في البطولات القارية والدولية.

كما أكدوا على ضرورة الالتزام بالكود الإعلامي الرياضي، الصادر عن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بقرار رقم 62 لسنة 2019 والمنشور بالجريدة الرسمية، والذي ينص على الحفاظ على حيوية الأحداث الرياضية وإثارتها ومتعتها، التي تحفظ للرياضة مكانتها وتأثيراتها الإيجابية القادرة على اجتذاب قطاعات عريضة من المجتمع دون الانزلاق إلى إثارة التعصب أو إثارة أى نعرات دينية أو طائفية، ودون إتيان ما من شأنه التشجيع على العنف أو تعكير الأمن والسلام بين الجماهير، ودون مخالفة أياً من القواعد التي تتضمنها القوانين.

كما ينص أيضا على نشر وتدعيم القيم الرياضية الإيجابية التي تضع المنافسة في خدمة التنمية الصحيحة للعلاقات الإنسانية، وعدم الإساءة إلى الفرق والمنتخبات الرياضية المحلية أو تلك التي تنتمي إلى دول أخرى من حيث الشكل أو اللون أو نوع الجنس أو الثقافة، وعدم الخروج على مقتضيات المعالجة الإعلامية أو الصحفية المهنية إلى أبعاد سياسية أو ثقافية أو اجتماعية أو أمنية أو غير ذلك؛ مما قد يسبب مشكلات بين الحكومات أو الشعوب أو فئات المجتمع، وعدم استخدام المنافسات الرياضية في ما من شأنه التأثير السلبي على الوحدة الوطنية أو السلام الاجتماعي أو تحقيق الاستقرار في المجتمع، أو في نشر العنف أو الإحباط.

ويتضمن الكود الإعلامي عدم افتعال المشاكل والتراشق اللفظي مع أطراف أخرى، وقيام المؤسسات الصحفية والوسائل الإعلامية والمواقع الإلكترونية بتحفيز الرأي العام على إدانة العنف المرتبط بالأحداث الرياضية لاسيما كرة القدم.

وأكد المجلس، أن لجان الرصد التابعة له تراقب عن كثب ما يتم بثه من مواد إعلامية، واتخاذ الإجراءات المنصوص عليها في القانون في حالة مخالفة الضوابط التي تحوذ موافقة الجميع، والحفاظ على الروح الرياضية.