الأربعاء 5 أكتوبر 2022 06:23 مـ 10 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تعرف على السبب وراء انسحاب شركات صينية من البورصة الأمريكية

الصين و أمريكا
الصين و أمريكا

في إطار الصراع بين بكين و واشنطن ، ضمن توتر العلاقات بين الصين و الولايات المتحدة الأمريكية ، و التي زادت حدتها بعد زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي لتايوان ، قررت 5 شركات صينية بينها اثنتان من أكبر مجموعات النفط في البلاد اليوم ، أنها انسحابها من بورصة نيويورك.

حيث أفادت "سينوبيك" و"بتروتشاينا"، وهما من أكبر مجموعات الطاقة في العالم، في بيانين منفصلين إنهما ستتقدمان بطلب لـ"انسحاب طوعي"، من سوق المال الأمريكية.

وقد صدرت إعلانات مماثلة عن شركة الألومنيوم الصينية "تشالكو"، و"تشاينا لايف" وفرع لسينوبك مقره في شنغهاي.

الجدير بالذكر أن شركات الصين الخارجية، وكذلك هونج كونج، معروفة بعدم تقديم بياناتها المالية إلى مدققي حسابات معتمدين من قبل السلطات الأمريكية.

ويشار إلى أن القانون الصدر في 2020 عن الكونجرس الأمريكي، يعمل على إلزام أي شركة مدرجة في الولايات المتحدة بالحصول على مصادقة على حساباتها من قبل شركة معتمدة من قبل المنظمة المستقلة للمحاسبة.

وعلى أثر ذلك ، فإنه في حال عدم الامتثال للتشريعات، تواجه الشركات خطر إلغاء تسجيلها اعتباراً من 2024.

وجراء ذلك فإن هذه الشركات الصينية ، قررت على أثر ذلك الانسحاب من البورصة الأمريكية.

فيما بررت الشركات قرارها بالكلفة المرتبطة بالحفاظ على التسجيل في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى عبء الامتثال لالتزامات التدقيق.