الجمعة 30 سبتمبر 2022 06:13 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

كيف تأثر الإقتصاد الروسي بالحرب في أوكرانيا ؟

الاقتصاد الروسي
الاقتصاد الروسي

منذ أن بدأت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، قبل ما يقرب من 6 أشهر ، و هناك الكثير من التغيرات على الساحة الدولية ، و بالطبع على هناك تأثيرات على كييف و موسكو.

ولا شك أن هذا لها العديد من الآثار ، ولعل أبرز هذه الآثار، هي الآثار الاقتصادية ، فبحسب الاحصائيات الرسمية ، فإن الاقتصاد الروسي تضر بشدة من هذه الحرب

فقد أفادت التقارير أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ، أرجعت الاقتصاد الروسي إلى الوراء أربع سنوات، وذلك وفقاً لإحصائيات أول ربع سنوي كامل منذ بدء الهجوم.

وذلك بعدما كان الاقتصاد الذي كان ينمو بوتيرة متسارعة في بداية عام 2022 ، إلا أن على أثر العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ، شهد ركود كبير خلال الربع الثاني.

وبحسب البيانات الرسمية ، فقد شهد الاقتصاد الروسي انكماش الناتج المحلي الإجمالي لأول مرة منذ أكثر من عام ، لكنه كان أفضل من المتوقع ، حيث انخفض بنسبة 4%، على أساس سنوي،وبذلك فإن الناتج المحلي الإجمالي الآن يعادل حجمه تقريبًا في عام 2018، وذلك وفقًا لـ"بلومبرج إيكونوميكس".

كما أوضحت بلومبرج إيكونوميكس، أن "سيتخلى الاقتصاد عن أربع سنوات من النمو، ليعود إلى حجمه في 2018 في الربع الثاني، ونتوقع أن يتباطأ الانكماش في الربع الرابع مع دعم السياسة النقدية الميسرة للطلب، مع ذلك، سيخسر الاقتصاد 2%، أخرى في عام 2023 حيث سيؤدي حظر الطاقة الأوروبي إلى خفض الصادرات".

يشار إلى أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا ، فقد تسبب في إصابة صناعات مثل تصنيع السيارات بالشلل، بينما توقف الإنفاق الاستهلاكي.

ويذكر أنه على الرغم من أن تراجع الاقتصاد حتى الآن ليس متسارعا كما كان متوقعًا في البداية، إلا أن البنك المركزي يتوقع أن يتفاقم الركود في الأرباع المقبلة، ليصل إلى أدنى مستوى له في النصف الأول من العام المقبل.

ومن جانبه قال نائب محافظ بنك روسيا أليكسي زابوتكين ، خلال تصريحات صحافية في العاصمة الروسية موسكو، بقوله "سيتجه الاقتصاد نحو توازن جديد طويل الأجل، ولكنه سيستأنف نموه مع إعادة هيكلة الاقتصاد".

الجدير بالذكر أن روسيا بدأت عمليتها العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي ومستمرة حتى الآن ،حيث أكدت مراراً وتكراراً على أنها لن تنتهي من عمليتها العسكرية إلا بتحقيق أهدافها المتمثلة في تحييد كييف و نزع الأسلحة التي تهاجم بها سكان إقليم دونباس.