الجمعة 30 سبتمبر 2022 03:13 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تسجيل أكثر من 13 ألف إصابة بجدري القرود في أمريكا

فيروس جدري القردة
فيروس جدري القردة

سجلت المراكز الأميركية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، أكثر من 13 ألف و500 إصابة بجدري القدرة في 49 ولاية أميركية حتى يوم أمس الأربعاء، في حين أشارت تقارير إلى احتمال الإعلان عن خطة قريبا.

وذكرت شبكة "سي إن إن" أن المسؤولين في إدارة جو بايدن اقتربوا من الإعلان عن خطوات جديدة لتسريع الاستجابة الأميركية لجدري القردة وسط زيادة طلب اللقاحات وأساليب العلاج.

وافادت الشبكة بأن ذلك يضم تزويد المخزون الأميركي بـ 1.8 مليون جرعة من لقاح “Jynneos”، وأضافت أن وزارة الصحة والخدمات البشرية ستطلق برنامجا جديدا يهدف إلى توفير اللقاحات والتركيز على المجتمعات المهددة في النشاطات الكبيرة التي تجتذب مجتمة“LGBTQ”.

كما ستوزع الإدارة جرعات من العلاج الفيروسي لتتوفر لدى من تعود نتائجه إيجابية للإصابة بالمرض.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية تراجع إصابات كورونا خلال الفترة من 8 إلى 14 أغسطس بنسبة 24%، مقارنة بالأيام السبعة السابقة.

وذكرت المنظمة، في نشرتها الأسبوعية، أن وفيات كورونا خلال نفس الفترة، انخفضت بنسبة 6٪ مقارنة بالأسبوع السابق.

وتلقت منظمة الصحة العالمية خلال السبعة أيام الأخيرة تقارير عن 5460641 إصابة و15072 حالة وفاة. كما تم تسجيل انخفاض ملحوظ في الإصابات في أوروبا وأفريقيا ومنطقة شرق البحر المتوسط، بينما سُجلت زيادة بإصابات الفيروس في منطقة غرب المحيط الهادئ وجنوب شرق آسيا.

ورغم تلك الأرقام المبشرة، فإن الدكتور تيدروس أدهانوم جبريسيوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، أدلى بتصريحات متشائمة مساء الأربعاء، تتعلق بوفيات فيروس كورونا خلال الأسابيع الأربعة الماضية.

وقال جبريسيوس، في مؤتمر صحفي، إن عدد وفيات كورونا زاد خلال الأسابيع الأربعة الماضية بنسبة 34 %، معتبرا أنه من غير المقبول أن يسجل العالم نحو 15 ألف حالة وفاة بسبب الفيروس في الأسبوع الماضي فقط برغم الإجراءات الاحترازية لوقف تفشي المرض.

وأضاف: العالم تعب من كورونا ولكن كورونا لم يتعب بعد ومستمر وعزا المدير العام للمنظمة، التابعة للأمم المتحدة، السبب الرئيسي في زيادة الوفيات واستمرار المرض، خلال الشهر الماضي، عالميا إلى متحورات سلالة أوميكرون من فيروس كورونا.

وقال إنه "مازال من الصعب حتى الآن فهم كيف يتغير الفيروس وحذر جبريسيوس من أنه مع اقتراب دخول الشتاء في نصف الكرة الشمالي، هناك مخاطر من تفش كثيف للفيروس".