الجمعة 7 أكتوبر 2022 08:13 مـ 12 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الاحتجاجات تضرب روسيا بعد قرار بوتين إعلان التعبئة الجزئية

حرائق مكاتب التجنيد العسكري في روسيا
حرائق مكاتب التجنيد العسكري في روسيا

شهدت عدد من المدن في روسيا احتجاجات عارمة، وذلك على أثر إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التعبئة الجزئية لقوات الاحتياط.

ووفقاً لما أفادته التقارير الإخبارية الروسية، فأن المحتجين أضرموا النيران في المكاتب الحكومية بقنابل المولوتوف في مناطق متعددة من المدن في روسيا.

فمثلا فقد شهدت مدينة تولياتي، وهي التي تقع على نهر الفولجا في غرب روسيا، قيام شخص بإلقاء زجاجة حارقة “مولوتوف” على الباب الرئيسي لمبنى إداري حكومي في شارع بيلوروسكايا.

وجراء ذلك فقد اشتعلت النيران في باب المبنى وجزء من سقفه، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة “ميديا زونا” الإخبارية، كما ذكرت أيضاً أن مساحة الحريق وصلت إلى 10 أمتار مربعة، وأفيد أنه تم إخماده في غضون 20 دقيقة.

ووفقاً لما ذكره موقع “بازا”، وهو الذي يرتبط بـ صلات وثيقة بالشرطة الروسية، فأن الموظفين عثروا على زجاجات حارقة مستخدمة في مكان الحادث.

فيما شهدت مدينة لومونوسوف، وهي تعد جزء من سانت بطرسبرج، فقد تم إضرام النيران الليلة الماضية في مكتب للتسجيل والتجنيد العسكري في المنطقة.

وقد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في روسيا، صور تظهر الأضرار التي لحقت بمكتب التجنيد العسكري بالمنطقة.

أما مدينة جاي في منطقة أورينبورج الروسية، فقد شهدت أضرم النيران أيضا في مكتب عسكري آخر للتسجيل والتجنيد، مما ألحق أضرارا بجدار المكتب.

بينما شهدت مدينة نوفجورود الواقعة في غرب روسيا، فقد اندلع حريق الليلة الماضية في مكتب آخر للتسجيل والتجنيد العسكري.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه الاحتجاجات التي شهدتها روسيا، جاءت بعد ساعات من إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قرار التعبئة الجزئية لقوات الاحتياط، وذلك من أجل إستمرار القتال في أوكرانيا.