الخميس 2 فبراير 2023 01:18 مـ 12 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

بعد قرار حل شرطة الأخلاق بإيران.. ناشطة تحذر من خدعة

شرطة الأخلاق في إيران
شرطة الأخلاق في إيران

قررت السلطات الإيرانية اليوم حل شرطة الأخلاق، وذلك بعد شهور من الاحتجاجات التي شهدتها إيران خلال الفترة الماضية، جراء مقتل الشابة مهسا أميني بعد يومين من احتجازها على يد شرطة الأخلاق.

ويذكر أن قرر المدعي العام الإيراني حجة الإسلام محمد جعفر منتظري إلغاء شـرطة الأخلاق من قبل السلطات المختصة، كما أفادت وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية (إيسنا) اليوم.

وذلك بعد شهرين ونصف من مقتل مهسا أميني، على يد شرطة الأخلاق وانطلاق الاحتجاجات، كما ذكر المدعى العام الإيراني في مدينة قم إن “شـرطة الأخلاق ليس لها علاقة بالقضاء وألغاها من أنشأها”.

وعلى جانب آخر قرر البرلمان والسلطة القضائية في إيران، إجراء مراجعة لقانون الحجاب الذي أصبح إلزاميا منذ عام 1983، ويأتي تحرك البرلمان عقب اندلاع الاحتجاجات الدامية.

والجدير بالذكر أن شـرطة الأخلاق، كانت سبباً في مقتل الشابة مهسا أميني في 16 سبتمبر 2022 بعد 3 أيام من اعتقالها، لانتهاكها قواعد اللباس الصارمة المفروضة على النساء ، ما أشعل احتجاجات في كافة أرجاء البلاد.

ومن جانبها فقد أكدت الناشطة الإيرانية مسيح علي نجاد، أن النظام الإيراني ألغى شرطة الأخلاق كتكتيك لوقف الانتفاضة التي تجتاح البلاد.

كما حذرت الناشطة الإيرانية من الخدعة، التي يبدأ بها النظام الإيراني بالإعلان عن إصلاحات ودراسة لقانون الحجاب، مشيرة إلى أن كل ذلك هدفه فقط السيطرة على الرأي العام في إيران.

وخلال تعليقها أكدت الناشطة مسيح على نجاد، على أن هدف الاحتجاجات ليس فقط إلغاء شرطة الأخلاق بل إسقاط النظام بالكامل.