الخميس 2 فبراير 2023 01:39 مـ 12 رجب 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

بوليتكو: نقل أنظمة دفاع جوي من دول شرق أوسطية لأوكرانيا

وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن
وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن

أفاد الرئيس التنفيذي لشركة رايثيون تكنولوغيز الدفاعية أحد أكبر منتجي الأسلحة في الولايات المتحدةغريغ هايز، أن الولايات المتحدة وحلفاءها، تعمل مع دول شرق أوسطية، لنقل مجموعة من أنظمة الدفاع الجوي المنتشرة في المنطقة إلى أوكرانيا.

وقال عايز ل مجلة بوليتيكو الأمريكية: إن هذه الخطوة تهدف إلى "إرسال أنظمة صواريخ أرض جو (سام النرويغية المتقدمة ناسامس) إلى أوكرانيا في غضون الـ3 إلى 6 أشهر المقبلة، على أن تعوِّض الولايات المتحدة هذه الأنظمة بأنظمة صواريخ أرض جو بديلة، في غضون 24 شهرًا.

وأوضح هايز، أن هناك أنظمة صواريخ أرض جو أمريكية متقدمة، في جميع أنحاء الشرق الأوسط، وأن الولايات المتحدة وبعض الحلفاء في حلف شمال الأطلسي (الناتو) يعملون بالفعل مع دولتين شرق أوسطيتين توظفان حاليًا هذه الأنظمة، لإعادة توجيهها إلى أوكرانيا.

وأشار هايز، في تصريحاته لـ "بوليتيكو"، إلى أن نقل هذه الأنظمة من الشرق الأوسط، أسرع من تصنيعها في الولايات المتحدة، وهي العملية التي تستغرق 24 شهرًا، بسبب الفترة الزمنية اللازمة لشراء المكونات الإلكترونية ومحركات الصواريخ.

وحسب المجلة الأمريكية، يتعين على إدارة بايدن الموافقة على هذا الترتيب، لنقل أنظمة الدفاع الجوي إلى أوكرانيا، ولم يرد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" على الفور على طلب "بوليتيكو" التعليق.

وبينت المجلة أن المسؤولين الأوكرانيين يحاولون منذ أشهر الضغط على الولايات المتحدة، لإرسال أنظمة ناسامس لمواجهة الهجمات الصاروخية التي تشنها روسيا.

ووفق المجلة، تتمتع هذه الأنظمة بمدى أطول من معدات الدفاع الجوي الأخرى، التي أرسلتها الدول الغربية إلى أوكرانيا.

كان أول نظامين قد وصلا إلى أوكرانيا مطلع نوفمبر الماضي، ووعدت الولايات المتحدة بأن المزيد منها في طريقه إلى كييف.

يذكر أن الجيش الأمريكي أرسى الأربعاء عقدًا بـ 1.2 مليار دولار لتسليم 6 أنظمة من هذا النوع إلى أوكرانيا بحلول عام 2025.

هذه الصفقة جزء من حزمة "مبادرة المساعدات الأمنية" الخامسة، التي تقدمها الولايات المتحدة لأوكرانيا، التي تتضمن أيضًا التدريب والدعم اللوجستي.

وحسب "بوليتيكو" رفضت "رايثيون تكنولوغيز" تسمية الدولتين الشرق أوسطيتين اللتين سترسلان هذه الأنظمة إلى كييف.

ولكن المجلة الأمريكية، بينت أن طرفي هذه الصفقة في المنطقة هما "سلطنة عُمان وقطر"، بناءً على ما تظهره سجلات وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية .

كانت عُمان، وقَّعت عقدًا مع "رايثيون" عام 2014 بشأن أنظمة (سام النرويغية المتقدمة ناسامس)، على أن يكون التسليم عام 2016.

عام 2019، سمحت الولايات المتحدة لقطر بشراء هذه الأنظمة، لكن لم تحدد الإخطارات الحكومية عدد الأنظمة التي اشترتها كل من عُمان وقطر.

وترى المجلة الأمريكية، أن التدريب على تلك المنظومات يمثل تحديًا آخرًا، بالنسبة للولايات المتحدة لدى إرسالها معدات متقدمة إلى أوكرانيا.

و قال هايز، لـ "بوليتيكو": إن النرويغ تولت تدريب 60 أوكرانيًا تقريبًا على نظامين من أنظمة ناسامس.

يذكر أن شركة كونغسبيرغ النرويغية تشارك في تطوير أنظمة "ناسامس" مع "رايثيون".

وأوضح الرئيس التنفيذي لـ"رايثيون"، أن هذا النوع من التدريبات على استخدام "ناسامس" عادةً ما يستغرق 6 أشهر، لكن الأوكرانيين حصلوا عليه في 60 يومًا فقط، مضيفًا أن "رايثيون" تمتلك مرافق دعم في المنطقة، يمكنها من خلالها تقديم الدعم الفني، بعد دخول الوحدات الميدان.