الثلاثاء 5 مارس 2024 08:09 صـ 24 شعبان 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

حكاية أول ابتسامة لجريح فلسطينى على سرير العلاج بمستشفى العريش العام

المصاب الفلسطينى ممدوح فرج خليل الدمعة
المصاب الفلسطينى ممدوح فرج خليل الدمعة

فاجأ المصاب الفلسطينى ممدوح فرج خليل الدمعة الذى يتلقى العلاج بمستشفى العريش العام من إصابته فى الهجوم الإسرائيلى على غزة، الجميع بابتسامته عندما تم إفاقته ونظر حوله ليجد نفسه بين أشقائه المصريين يتلقى العلاج.

قال إبراهيم أبو لطيف، المرافق للمصاب، لـ"اليوم السابع"، إنهم فوجئوا به يبتسم وقد بدت على وجهه علامات الارتياح وهو ينظر حوله فى المستشفى العام بالعريش التى نقل لها أمس ضمن أول دفعة من الفلسطينيين تصل للأراضى المصرية لتلقى العلاج.

أضاف أن "ممدوح"، عمره 36 سنة، واصابته كسر مركب بالساق الأيمن وشظايا متفرقة بجميع الجسم وحروق بالفخذ الأيسر، نتيجة انفجارات وقصف بالمنزل وخروجه من تحت أنقاض.

وتابع المرافق له، إنه فور نقله لمستشفى العريش، هرع لمقابلته وهو من ابناء عائلته، لافتا انه كان يتواجد بالعريش ضمن العالقين الذين كانوا فى طريقهم لغزة وتسببت الحرب فى تعطل سفرهم.

وأشار أن مستوى ما يقدم للجرحى من خدمات عالى جدا حيث يقف الجميع على احتياجاتهم ويلبون طلباتهم.

وكان مستشفى العريش العام استقبل امس 35 مصابا فلسطينيا يتلقون حاليا العلاج والرعاية الطبية اللازمة.

قال اللواء دكتور محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، أنه يتم تقديم كل الرعاية الطبية إلى الجرحى الفلسطينيين أثناء تلقيهم العلاج بالمستشفى.

وأكد المحافظ على أن طاقة مستشفيات المحافظة 300 سرير وإنه سيتم استقبال ضعف هذا العدد من خلال توفير غرف إضافية خارج المستشفى متمنياً الشفاء العاجل للمصابين.

أشار محافظ شمال سيناء محافظ شمال سيناء انه تم وقف الإجازات والراحات الخاصة بالأطباء وأعضاء هيئة التمريض والعاملين فى القطاع الطبى والصحى والإسعاف والأجهزة الحيوية بالمحافظة، فضلا عن رفع درجة الاستعداد فى قطاعات الصحة والإسعاف ومياه الشرب والطب البيطرى وغيرها من القطاعات الحيوية، وتزويد السيارات الخاصة بهذه الجهات بالوقود اللازم.

وقال إن المستشفى ميدانى فى مدينة الشيخ زويد، سيبدأ استقبال الجرحى والتجهيز لبناء آخر فى مدينة بئر العبد بهدف زيادة عدد الأسرة فى المحافظة لاستقبال الجرحى الفلسطينيين ورفع طاقة المحافظة إلى 400 سرير لافتا أنه ستقوم المستشفيات الميدانية بالمعاونة فى تطبيب جراح الفلسطينيين.

وأشار المحافظ إلى توفير أماكن إقامة للمرافقين للجرحى الفلسطينيين، وتقديم كافة الخدمات لهم مؤكدا على وصول المصابين تباعا إلى مستشفيات شمال سيناء وتحويل بعض الحالات خارج المحافظة بمستشفيات القاهرة والمحافظات المجاورة وفقا لخطة وزارة الصحة المعدة مسبقا.

أكد المحافظ على أن مستشفيات المحافظة نسق أول طبى، ومستشفيات مدن القناة نسق ثانى طبى، ومستشفيات القاهرة نسق ثالث طبى.