جريدة الديار
الثلاثاء 28 مايو 2024 01:19 صـ 19 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

البحر يخرج كنوزه في صقلية، اكتشاف مذهل بأعماق المياه لطاغية أسطوري

البحر يخرج كنوزه.. تم العثور على لوحة حجرية ضخمة يُعتقد أنها جزء من حصان في معبد زيوس الأولمبي في أجريجنتو بصقلية.

بحسب موقع “أرك نيوز” تم استعادة اللوحة من قاع البحر قبالة ساحل سان ليون، ليست بعيدة عن مصب نهر أكراغاس. يُعتقد أن اللوحة تعود إلى تزيين المقدمة الماربلية للمعبد، وتصور حصانًا يقفز، وهو عنصر رمزي في التمثيلات الفنية للفترة اليونانية.

وكانت اللوحة المنحوتة المكسوة بالترسبات، والمصنوعة من الرخام البروكونيسي، تبلغ مقاييسها 2 متر × 1.6 متر وسمكها 35 سم، وكانت تقع على بُعد حوالي 300 متر من الساحل، على عمق 9 أمتار.

اكتشاف أثري مذهل في أعماق البحر

تم استعادة القطعة الفنية من عمق 9 أمتار بعد اكتشافها بواسطة فريق BC Sicily Subgroup في أكتوبر، وتم إنقاذها بنجاح بعد إبلاغ السلطات وتجاوز التحديات الجوية.

سيقدم دراسة اللوحة الجديدة رؤى جديدة حول هذا البناء الضخم الذي يعود إلى القرن الخامس قبل الميلاد. تم بناء معبد زيوس الأولمبي بأمر من الطاغية ثيرون، حاكم مستعمرة اليونانية أكراجاس (المعروفة الآن بصقلية الغربية) وجزء كبير من صقلية الغربية.

وبنى المعبد بعد انتصاره في معركة هيميرا في عام 480 قبل الميلاد، وكان من أكبر المعابد في العصور القديمة.