جريدة الديار
الجمعة 21 يونيو 2024 04:14 مـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

السيسي يعلن عن مفاجأة بشأن السلع

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي مقر أكاديمية الشرطة فجر اليوم، حيث تابع سير العمل بالأكاديمية وتدريبات الطلاب ومستوى جاهزيتهم.

وأثنى الرئيس على انضباط الطلاب وما اكتسبوه من مهارات وقدرات، مؤكدًا حرص الدولة على اختيار أفضل العناصر لحفظ أمن البلاد.

وأجرى السيسى حوارًا مع الطلبة المستجدين هنأهم فيه بالالتحاق بأكاديمية الشرطة وحلول شهر رمضان المبارك، كما هنأ الطلبة المسيحيين بمناسبة الصوم الكبير.

وأشار إلى أن العامل البشرى مهم جدًا لأن له تأثيرًا كبيرًا جدًا على الأداء والتطور والتقدم وحالة الانضباط وكل شئ.

وقال الرئيس السيسي، إن الأحداث العالمية وما فرضته من تداعيات خلال الأربع سنوات الماضية، مثل جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية ثم الأحداث فى غزة، كان لها تأثيرًا سلبيًا كبيرًا على الاقتصاد فى مصر، مضيفًا: اقدر أقول لكم باختصار شديد إن الإجراءات اللى تم اتخاذها خلال الأسابيع القليلة الماضية، بنحاول نكون على الطريق الصحيح لإعادة تصويب مسارنا الاقتصادى وتحسينه".

وأضاف أن مصر نجحت فى التوصل إلى اتفاق أولي مع صندوق النقد الدولي، كما أن هناك شكلًا من أشكال الدعم مع البنك الدولي والاتحاد الأوروبى، بالإضافة إلى الإجراءات الأخرى التى اتخذتها الدولة، وهى كلها خطوات من جانبنا للتحسن والتطور وإصلاح الموقف الاقتصادي بشكل حاسم ونهائى.

وتابع:"بطمنكم إن الحمد لله الأمور ماشية، ومفيش عندنا مشكلة سلع ولا حاجة، وحتى المستلزمات اللي كانت متأخرة فى الموانئ الحمد لله بتخرج دلوقتي.. هذا فيما يخص الموقف الداخلى باختصار شديد".

يذكر أنه خلال الأيام القليلة الماضية كانت هناك جولة تفقدية للدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء بميناء الإسكندرية، لمتابعة تنفيذ التوجيهات الرئاسية بسرعة الإفراج الفوري عن السلع والبضائع بمختلف الموانئ.

وأكد الدكتور مصطفى مدبولي، في مستهل جولته، أن زيارة ميناء الإسكندرية تأتي في إطار متابعة تنفيذ توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالعمل على سرعة الإفراج الفوري عن السلع والبضائع بمختلف الموانئ، وذلك بما يسهم في زيادة حجم المعروض السلعي بالأسواق، على نحو يساعد في إحداث توازن للأسعار وانخفاضها خلال الفترة المقبلة؛ وهو ما يأتي في إطار حرص الدولة على تخفيف الأعباء المعيشية عن كاهل المواطنين.

وأشار مدبولي إلى ما يتم من تنسيق وتعاون بين مختلف أجهزة الدولة لتيسير مختلف الإجراءات اللازمة للإفراج الفوري عن السلع والبضائع، وبما يُمكن من التدخل السريع لتذليل أي عقبات، لافتًا إلى أن الأنظمة الجمركية الإلكترونية المستحدثة تساعد في تسريع وتيرة الإفراج الجمركي عن السلع والبضائع وسرعة نفاذها للأسواق المحلية ووحدات الإنتاج.

‎12 مليار دولار

وأوضح الشحات الغتورى، رئيس مصلحة الجمارك، خلال جولة رئيس الوزراء في أرجاء ميناء الإسكندرية أن ما تم الإفراج عنه من بضائع تتجاوز قيمته الـ ١٢ مليار دولار في الفترة من أول يناير الماضي وحتى الآن، لافتا إلى أن الأيام القليلة الماضية شهدت بعد زيادة التدفقات الدولارية نموًا ملحوظًا في معدلات الإفراج الجمركي عن السلع وفقًا للأولويات الاستراتيجية التي قررتها الدولة، مؤكدًا أن معدلات الإفراج الجمركي عن السلع ومستلزمات الإنتاج سوف تتزايد خلال الأيام المقبلة بالتنسيق مع القطاع المصرفي.

ونوه رئيس مصلحة الجمارك، خلال حديثه، إلى الموقف التنفيذي لحركة البضائع بميناء الإسكندرية وغيره من الموانئ، وكذلك منظومة التسجيل المسبق للشحنات "ACI"، لافتا إلى الجهود المبذولة من جانب رجال الجمارك وممثلي مختلف الجهات المعنية؛ بما فيها الهيئة العامة للرقابة على الصادرات والواردات، والهيئة القومية لسلامة الغذاء، والحجر الزراعي، والحجر الصحي وغيرها من جهات الفحص، بالمنافذ الجمركية على مدار الساعة لضمان سرعة إنهاء الإفراج الفوري عن البضائع، مع منح الأولوية للسلع الأساسية، والغذائية، والأدوية، والأعلاف، ومستلزمات الإنتاج، التي تدعم بشكل مباشر قطاع الصناعة، على النحو الذى تم بالتوافق مع القطاع المصرفي، على ضوء التدفقات الدولارية في الأيام الأخيرة، سواءً من صفقة "رأس الحكمة" أو زيادة التصدير من قطاعات الزراعة والسياحة والاتصالات، وغيرها.

كما أنه من الجدير بالذكر أنه قد قال المستشار محمد الحمصاني، المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، إن الدولة المصرية تشهد مؤشرات إيجابية في الأسواق المصرية حاليا، بعد الإعلان عن صفقة رأس الحكمة والقرارات التي أعلنتها الحكومة والبنك المركزي بشأن سعر الصرف، لافتا إلى عودة تحويلات المصريين من الخارج عن طريق الجهاز المصرفي من جديد.

وأضاف الحمصاني، خلال تصريحات إعلامية أن وزارة الداخلية تشن ضربات قوية ضد تجار العملة في الأسواق، مشددا على أن وزارة الداخلية تفكك الشبكات التي تتاجر بالعملة في السوق السوداء من أجل فرض السيطرة الكاملة على الأسواق.

وأوضح متحدث مجلس الوزراء، أن قرارات البنك المركزي بشأن توحيد سعر الصرف تساهم في استقرار أسعار السلع، لافتا إلى أن الدولة تقوم حاليا بالإفراج عن السلع من الجمارك.

كما أكد متحدث مجلس الوزراء، أن السيطرة على الأسواق وأسعارها بشكل كامل، يستغرق بعضا من الوقت، مبينا أن توفير السيولة الدولارية ساهمت في توجيه ضربات قاصمة لتجار السوق السوداء.