جريدة الديار
الخميس 20 يونيو 2024 12:29 صـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

التقرير الأسبوعي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني ”السبت ٣٠ مارس - الخميس ٤ إبريل ٢٠٢٤”

التربية والتعليم في اسبوع
التربية والتعليم في اسبوع

ننشر التقرير الأسبوعي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني "السبت ٣٠ مارس - الخميس ٤ إبريل ٢٠٢٤"

أصدر المركز الإعلامي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني التقرير الأسبوعي للوزارة خلال الفترة من (السبت ٣٠ مارس - الخميس ٤ إبريل ٢٠٢٤) ويتضمن ما يلي:

السبت ٣٠ مارس ٢٠٢٤

تحت رعاية الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، عقدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى لقاءً توعوياً لمديرى التعليم العام بجميع المديريات التعليمية بهدف رعاية الموهوبين والوصول بالطالب المصري إلي التنافسية العالمية، والتى نظمته الإدارة المركزية للتعليم العام على مدار يومي ٢٨ و٢٩ مارس الجارى بمحافظة بورسعيد.

وأوضحت الدكتورة هالة عبدالسلام رئيس الإدارة المركزية للتعليم العام، أن الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم يولى اهتماما غير مسبوق برعاية الموهوبين وتقديم كافة الإمكانات لهم، لذا تم هذا اللقاء بهدف تطوير القدرات والمهارات لدى الطلاب وتمكينهم من التعامل مع التحديات العالمية، والذي يستهدف مديرى التعليم العام بجميع المديريات التعليمية، للتوعية نحو "التنافسية العالمية".

واستعرضت الدكتورة هالة عبد السلام، مفهوم "التنافسية العالمية"، حيث أوضحت أنه مفهوم شامل يتعلق بقدرة الدول على توفير بيئة تساعد على الابتكار والنمو الاقتصادي بالنسبة للطلاب، والقدرة على المنافسة في سوق العمل العالمي من خلال اكتساب المهارات والمعرفة التي تتطلبها الصناعات والشركات العالمية، بالإضافة إلى أنها تلعب دورًا مهما في تحديد مسار الطلاب الموهوبين وفرص نجاحهم في المجتمع العالمي.

وأشارت الدكتورة هالة عبد السلام إلى بعض النقاط التي تتعلق بالتنافسية العالمية وتأثيرها على الطلاب ومنها الريادة والابتكار، مؤكدة أنه يتعين على الطلاب التفكير خارج الصندوق والتحدي في إيجاد حلول جديدة وإبداعية للمشكلات المعقدة، كما أن التعليم والتخصصات المتقدمة تساعد على اختيار التخصصات الحديثة والمجالات الأكاديمية ذات الطلب في سوق العمل، بالإضافة إلى تعزيز ودعم الإلهام والتحفيز للطلاب.

كما أشارت إلى أن تأثير "التنافسية العالمية" على الطلاب يتطلب تحديد الأهداف التى تساعد على توجيه الجهود، والتركيز على النجاح، والتعلم المستمر واستغلال الفرص التعليمية المتاحة.

وأشارت إلى أهمية الاستفادة من الفرص العالمية واستغلال الفرص الدولية المتاحة، مثل برامج التبادل الدراسي والتدريب الدولي الذى ينمي التحدي والتطور الشخصي، موضحة أن دور المسابقات العالمية للطالب يعد من الأمور الهامة للتواصل الثقافي والعالمى والتى تجعل الطلاب يتعرفون على ثقافات وخلفيات مختلفة، والمشاركة في فعاليات عالمية، كما يواجه الطلاب المنافسة من خلال المشاركة في مسابقات أو تحديات أكاديمية عالمية، مما يخلق لديهم رغبة في التفوق والتطور، كما يسهم هذا النوع من التحدي في نمو شخصياتهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم، بجانب تطوير المهارات الشخصية مثل القيادة، والاتصال، وحل المشكلات.

كما استعرضت رئيس الإدارة المركزية للتعليم العام، دور وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في التنافسية العالمية، مؤكدة أن الوزارة تعمل على توفير الموارد والفرص اللازمة للطلاب للمشاركة في المسابقات العالمية والتي تشمل التمويل للتدريب والسفر والتوجيه من قبل المعلمين والمسئولين عن العملية التعليمية، والوصول إلى مواد تعليمية متخصصة ومراجع, وتكوين شراكات وتبادل المعرفة، كما تسعى الوزارة إلى تكوين شراكات مع منظمات دولية وجهات ذات صلة لتبادل المعرفة والخبرات في مجال التنافسية العالمية بما يساهم في تعزيز البرامج والموارد المتاحة للطلاب وتعزيز فرص المشاركة في المسابقات العالمية، فضلا عن تطوير القدرات والمهارات لدى الطلاب وتمكينهم من التعامل مع التحديات العالمية.

وتضمنت فعاليات اللقاء التوعوي استعراض أهم العوامل المحفزة للطلاب على التنافسية العالمية، فضلا عن استعراض جهود الوزارة في مواجهة التحديات التي تواجه تنفيذ هذا الهدف والتوعية بالآليات المناسبة للتغلب عليها.

الأحد ٣١ مارس٢٠٢٤

ترأس الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماع مجلس قيادات التعليم الفنى؛ لمناقشة عدد من المحاور المتعلقة بمنظومة التعليم الفنى والاستعدادات الخاصة بامتحانات الدبلومات الفنية.

وفى مستهل اللقاء، دعا الدكتور رضا حجازى، الحضور للوقوف دقيقة حدادا على روح الدكتور محمد مجاهد نائب الوزير للتعليم الفني، الذي وافته المنية الأسبوع الماضى، مثمنا دوره الوطنى وإخلاصه فى العمل، لما حققه من العديد من الإنجازات في تطوير قطاع التعليم الفني.

وأكد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم أن الدولة المصرية تولى اهتماما كبيرا بقطاع التعليم الفنى باعتباره أحد الأعمدة الرئيسية لتحقيق التنمية المستدامة في الاقتصاد المصري، كما استعرض الوزير التطور الذي شهدته منظومة التعليم الفني، مشيرا إلى أن مدارس التكنولوجيا التطبيقية غيرت الصورة الذهنية فى المجتمع عن التعليم الفني.

وأضاف الوزير أن تطوير التعليم الفني جاء من خلال الشراكة الحقيقية مع القطاع الخاص، مشيرًا إلى أن الشراكة القوية مع القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية والمجتمع المدني تمثل إحدى أهم سياسات الوزارة وعلى رأس أولويات خطتها الاستراتيجية 2024 / 2029.

وفي إطار استعراض الاستعدادات المتعلقة بامتحانات الدبلومات الفنية ٢٠٢٣ / ٢٠٢٤ التي تبدأ ٢٥ مايو وحتى ٦ يونيو ٢٠٢٤ بالنسبة للامتحانات التحريرية، أعلن الدكتور رضا حجازي عن إصدار قرار وزاري بتولي الدكتور محمد موسى عمارة رئيس عام امتحانات الدبلومات الفنية، والدكتور عمرو بصيلة نائبًا لرئيس عام الامتحانات.

وقد اعتمد الدكتور رضا حجازي جداول امتحانات الدبلومات الفنية، كما وجه بتجهيز استراحات مراقبي ومصححي التعليم الفني، وتأمين أعمال الكنترولات واللجان الامتحانية.

وأوضح الوزير أن الهيكل الإدارى المعتمد لوزارة التربية والتعليم يضم ثلاثة إدارات مركزية للتعليم الفني هي (الإدارة المركزية لمدارس التعليم الفنى، الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفنى، الإدارة المركزية لأكاديمية معلمى التعليم الفنى)، مشيرا إلى ضرورة تنظيم آليات العمل بين هذه الإدارات على أن تقوم بالعرض المباشر على الدكتور الوزير.

ووجه الوزير كذلك بالتنسيق بين الإدارات المركزية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للوزارة والإنجازات المنشودة، بالإضافة إلي التعاون والتنسيق مع الإدارة المركزية لتطوير المناهج، وكذا التنسيق مع الأكاديمية المهنية للمعلمين لوضع معايير وضوابط التنمية المهنية لمعلمي التعليم الفنى.

الأحد ٣١ مارس ٢٠٢٤

بناء على توجيهات الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، استقبل على عبد الرؤوف مدير مديرية التربية والتعليم بالشرقية الطالب إياد محمود عياد بالصف الثانى بمرحلة رياض الأطفال "KG2” بمدرسة الكيلانية الرسمية لغات بإدارة بلبيس التعليمية بمحافظة الشرقية؛ حيث قام بتكريمه نظرا لمواهبه المتميزة والفريدة في مجال المعلومات العامة.

كما وجه الوزير برعاية الطالب وتطوير مواهبه لمواصلة مسيرة النجاح والجد والاجتهاد والتميز، مؤكدًا على تقديم كافة أوجه الدعم والرعاية لتمكينه من تحقيق أهدافه وطموحاته العلمية.

ويأتى ذلك التكريم فى إطار رعاية وزارة التربية والتعليم للطلاب النابغين والمتفوقين ودعمهم والاستثمار في مواهبهم وتحفيزهم، وذلك لإعداد جيل قادر على مواكبة التطور التكنولوجي والبحث العلمي، والارتقاء بمستوى الطلاب بما يواكب المعايير الدولية.

الاثنين ١ إبريل ٢٠٢٤

قام الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بزيارة مستشفى الناس للأطفال، بمنطقة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، حيث كان في استقباله ورافقه خلال زيارته، الأستاذ حاتم الملا المدير التنفيذي لمستشفى الناس، والعميد مصطفى فايد مدير الأمن والمشروعات.

وأكد الدكتور رضا حجازى أن الدولة المصرية تولى اهتماما كبيرا بمجالى الصحة والتعليم، مشيرا إلى أن ما نشهده الآن على أرض الواقع فى مستشفى الناس يؤكد هذا الاتجاه، وذلك من خلال سعتها الاستيعابية وقدرتها وأجهزتها الحديثة وأطبائها من كل أنحاء العالم، وإجراء العمليات الجراحية النادرة للأطفال.

وأضاف الوزير أن وزارة التربية والتعليم تعمل على تنفيذ المبادرات الرئاسية بالتعاون مع وزارة الصحة؛ لتحقيق مستوى أفضل لصحة أبنائنا الطلاب.

كما أشاد الوزير بهذا الصرح العظيم، موجها الشكر والتقدير لإدارة مستشفى الناس على كافة الجهود والخدمات الطبية المتميزة المقدمة للمرضى، والتركيز على بناء القدرات والتنمية المهنية للأطباء والعاملين بها، مما يؤكد على التطور المستمر والاستدامة في تقديم الخدمات الصحية للأطفال والمواطنين، وفقًا لأفضل معايير الجودة الصحية.

كما أعرب عن فخره واعتزازه بوجود هذا النموذج من المستشفيات القائمة على العمل الإنسانى ومشاركة المجتمع المدنى.

واطلع الوزير خلال زيارته على سير العمل بأقسام المستشفى المختلفة، حيث يقدم خدماته بالمجان في تخصصات جراحات القلب والعيوب الخلقية للأطفال.

وتفقد الوزير خلال زيارته غرف الأطفال واطمأن على مستوى الخدمات الطبية المقدمة لهم، كما أثنى على الجهود المبذولة بالمستشفى والخدمات الطبية المقدمة بالمجان للأطفال، مثمنًا جهود الفرق الطبية بالمستشفى.

كما تفقد الوزير غرفة العناية المركزة والتى تضم أحدث الأجهزة فى الشرق الأوسط، ووحدات الأشعة الحديثة، كما شاهد ⁠أحدث الأجهزة الطبية بالمستشفي.

وأثناء الزيارة، تفقد الوزير بعض الحالات المرضية للأطفال ممن يستعدون للجراحة وآخرون في مرحلة النقاهة ما بعد العمليات الجراحية.

كما قام الوزير خلال الزيارة، بالاطمئنان على الأطفال من المرضى الفلسطينيين الذين يتم علاجهم في المستشفى جنبا إلى جنب مع أشقائهم من مصر، كما اطمأن على ما يتم تقديمه لهم من أوجه الدعم النفسي والمعنوي.

والجدير بالذكر أن مستشفى الناس تعد مستشفى خيري وتقدم جميع خدماتها بالمجان وتبلغ مساحتها ٣٠ ألف متر مربع تتضمن 7 أدوار، بطاقة استيعابية 600 سرير، كما يضم 10 غرف للعمليات، و140 وحدة رعاية مركزة، و4 وحدات قسطرة قلبية، و 48 عيادة خارجية. وقد تم افتتاح المستشفى عام 2019، وتم مناظرة أكتر من ٢٠ ألف حالة من خلال العيادات الخارجية للمستشفى، بالإضافة إلى إجراء أكثر من ٧٠٠٠ عملية حتى الآن.

الاثنين ١ إبريل ٢٠٢٤

عقد الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، اجتماعًا مع قيادات الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار والمركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان، وذلك لبحث سبل تعزيز آليات محو الأمية وتنسيق العمل بين الجهتين والإدارة المركزية لمكافحة التسرب من التعليم وتعليم الكبار بالوزارة خلال الفترة المقبلة.

وأكد الوزير فى مستهل الاجتماع أن قضية محو الأمية تعد أحد أهم الملفات التي تعمل عليها وزارة التربية والتعليم وتوليها اهتماما بالغا، وتتصدى لها، مشيرا إلى أن قضية الأمية هي قضية مجتمعية، وحل هذه القضية يتم بمشاركة وتضافر الجهود بين كافة الجهات وأبناء المجتمع.

وتابع الوزير أن ملف الأمية والارتداد للأمية من الملفات التى تعترض مسيرة التنمية والتقدم، موجها الحضور بتعميق الدراسات المتعلقة بكافة المشكلات والتحديات التي تواجه آليات محو الأمية في مصر، وتفعيل تعزيز التعاون مع الوزارات المعنية ومؤسسات العمل الأهلى والجهات والمنظمات الشريكة لتركيز الجهود في هذا الملف، موجهًا بضرورة تبني المدخل التنموي والتمكيني في تعليم وتعلم الكبار.

كما ثمن الوزير دور المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان "أسفك" المعتمد من اليونيسكو كفئة ثانية، والذى يخدم المنطقة العربية بأكملها، حيث يقوم بالتدريب والبحث، وإنتاج المواد والوسائل التعليمية، وتقديم المشورة الفنية لكافة الدول العربية فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار.

وأشار الوزير إلى أهمية دور المجتمع المدني في دعم المركز وتعزيز دوره في تعليم الكبار، موجهًا بقيام المركز خلال الفترة القادمة، بتحديث البنية التحتية بالشراكة مع المجتمع المدني ورجال الأعمال، وإعداد دراسات بحثية وتدريب الكوادر وبناء القدرات، وعقد ندوات بمشاركة بعض الدول العربية، بالإضافة إلى دراسة تدريب ميسرين للمدخل التنموي والتمكيني بالمركز، فضلًا عن تعزيز دور المركز في دعم ذوي الإعاقة.

وقد تم خلال الاجتماع تقديم عرض حول الأنشطة والإنجازات والبرامج التدريبية التي قام بها المركز خلال الفترة الماضية، ومناقشة آليات تعزيز الشراكات للمركز وإمكانيات الدعم المادي والفني، وكذلك الفرص المتاحة والتحديات التي قد تواجه المركز، بالإضافة إلى استعراض الخطة التنفيذية المقترحة للمركز للعام ٢٠٢٤/ ٢٠٢٥.

كما استعرض الاجتماع الإمكانيات الضخمة التي يتمتع بها المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان "أسفك" بداية من المكتبة التى تحتوى على نحو ٢٢ ألف مجلد باللغة العربية واللغات الأخرى المعتمدة من الأمم المتحدة ونحو ٤٠٠ دورية وعدة آلاف من المطبوعات الصادرة عن اليونيسكو، حيث تعد أكبر مكتبة متخصصة فى الشرق الأوسط فى مجال محو الأمية وتعليم الكبار، بالإضافة إلى مطبعة مجهزة لخدمة مطبوعات المركز والدورات التدريبية وقاعة ضخمة للمحاضرات ومدرج تعليمى يتسع لنحو ٨٠٠ متدرب، بالإضافة إلى وحدة تكنولوجيا التعليم ومعامل للغات وأخرى للحاسب الآلى.

كما استعرض الاجتماع الآليات والاجراءات التي تنفذها الوزارة في ضوء المشروع القومي لمحو الأمية في الوقت الحالي، وكذا الرؤية المستقبلية في هذا المشروع القومي، تحقيقًا للهدف المنشود "مصر بلا أمية 2030".

الثلاثاء ٢ إبريل ٢٠٢٤

فى إطار حرص وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى على دعم ذوى الاحتياجات الخاصة، وتزامنًا مع اليوم العالمي لطيف التوحد الذي أعلنته الجمعية العامة للأمم المتحدة بقرار رقم ٦٢/١٣٩ في ٢ إبريل ٢٠٠٩، وجهت الوزارة بإضاءة جميع المنشآت التعليمية التابعة لها بداية من مبنى ديوان عام الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة والمديريات والإدارات التعليمية والمدارس باللون الأزرق "شعار التوحد"؛ للتضامن والمشاركة في الحملة العالمية (Light It Up Blue) للتوعية باليوم العالمي للتوحد.

وتأتي مشاركة وزارة التربية والتعليم بهذه الخطوة حرصا منها على نشر التوعية بالتوحد والحاجة الماسة لتحسين نوعية الحياة للأشخاص ذوي التوحد ودمجهم داخل المجتمع واستغلال قدراتهم وتمكينهم بالشكل الأمثل.

وتحرص وزارة التربية والتعليم على وضع ذوي الاحتياجات الخاصة على رأس أولوياتها وتبذل كافة الجهود لتحقيق تعليم عالي الجودة دون تمييز، لذلك تعمل الوزارة جاهدة على دعم أداء المعلمين للتعامل مع الفئات المدمجة، وذلك من خلال تنفيذ حزم تدريبية متخصصة في تعليم ذوي الإعاقة تم تقديمها لاكثر من 105 الف معلم وأخصائي وقيادة مدرسية من مدارس التعليم العام الدامجة بكافة المحافظات.

كما قامت وزارة التربية والتعليم بعقد شراكات مختلفة مع مؤسسات المجتمع المدنى لتجهيز وتشغيل غرف مصادر لخدمة الطلاب من ذوي الإعاقة البسيطة، حيث بلغ العدد الاجمالى لهذه الغرف حتى الان 647 غرفة مصادر، بالإضافة إلى العمل على تحسين الخدمات المقدمة لهم والتوسع في استيعاب أبنائنا من ذوى الإعاقة.

كما أصدر الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني القرار الوزاري رقم 27 لسنة 2023 بشأن تعديل مواد القرار الوزاري 291 و252 لتعديل نسب أسئلة الامتحانات المقالية إلى موضوعية وإصدار الكتاب الدورى رقم 9 لسنة ٢٠٢٤ بشأن تخصيص نسبة (٥%) كنسبة زائدة عن الكثافة المقررة بالمدارس الخاصة بنوعيها والمدارس التي تطبق مناهج ذات طبيعة خاصة (دولية)، وذلك وفق آليات تطبيق القرار الوزاري رقم (٢٥٢) لسنة ٢٠١٧ بشأن قبول التلاميذ ذوي الإعاقة البسيطة بمدارس التعليم العام.

وفي ذات الإطار، حرصت الوزارة على دمج الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة مع أقرانهم، من خلال تضمين إشارات للكلمات الأكثر تكرارًا والأكثر ألفة لطلاب الصم وضعاف السمع في كتب القيم واحترام الآخر بداية من الصف الثالث الابتدائي؛ وذلك لتيسير التعامل مع هؤلاء الطلاب.

وتحرص وزارة التربية والتعليم كذلك على تنفيذ أنشطة وفعاليات مختلفة بمختلف المحافظات سواء رياضية أو ثقافية أو فنية أو توعوية تستهدف دمج الطلاب من ذوي الإعاقة وطلاب مدارس

التربية الخاصة على مدار العام وتطوير قدراتهم وتنمية مواهبهم.