جريدة الديار
الأربعاء 19 يونيو 2024 11:00 مـ 13 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

في الشرق الأوسط.. هجوم إيراني وتحالف أمريكي إسرائيلي

ارشفيه
ارشفيه

شهدت المنطقة توترات كبرى عقب شن إيران هجوم على إسرائيل ردا على الهجمات ضد قنصليتها في دمشق.

بدأت الأحداث بإطلاق النظام الإيراني المئات من الطائرات المسيرة أعقبها صواريخ باليستية، وكروز، بالإضافة إلى شن هجمات من اليمن ولبنان والعراق على الأراضي المحتلة.
عقب ذلك أعلن الاحتلال الإسرائيلي عن استعداده للتصدي للهجوم الإيراني، فيما بدأت القوات الأمريكية والبريطانية المتواجدة في المنطقة بالاستعداد من أجل التصدي للهجوم الإيراني، وأعقب ذلك إغلاق كل من العراق وسوريا ولبنان المجال الجوي فيما غيرت الدول العربية وجهات الطيران بسبب التطورات.

وعقب ساعات من الانتظار، بدأت المسيرات الإيرانية والصواريخ في الوصول إلى منطقة تواجد القوات الأمريكية لتتمكن من إسقاط عدد كبير منها، ويصل البقية إلى الأراضي المحتلة، لتسقط العديد منها في شمال الأراضي المحتلة، والدفاعات الجوية تستهدف البقية وتسقطه.
وعقب ذلك ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن الصواريخ تمكنت من استهداف قاعدة إسرائيلية في النقب بالإضافة إلى عدة مناطق بالأراضيالمحتلة، إلا أن الاحتلال أعلن عن إصابات طفيفة في البلاد جراء الهجوم.

فيما اجتمع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بمجلس الحرب تحت الأرض خوفا من الهجوم، وعقب ذلك تلقى اتصالا هاتفيامن الرئيس الأمريكي جو بايدن أكد خلاله على ضرورة عدم رد إسرائيل على الهجوم الإيراني.

وأدان وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن هجمات إيران ووكلائها على إسرائيل وحث طهران على عدم شن هجمات مماثلة.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه على الرغم من القوات أو المنشآت الأمريكية لم تشهد هجمات، فإننا سنظل متأهبين لكافة التهديدات.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن طلب من غالانت إخطار واشنطن قبل أي رد محتمل على الهجوم الإيراني.

موضوعات متعلقة