جريدة الديار
الجمعة 14 يونيو 2024 01:30 صـ 7 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

انطلاق فعاليات معسكر أبو بكر الصديق للأئمة والواعظات بالإسكندرية

معسكر أبو بكر الصديق
معسكر أبو بكر الصديق
الإسكندرية

انطلق اليوم الأربعاء معسكر (أبو بكر الصديق) شرق الإسكندرية التثقيفي بالإسكندرية للأئمة والواعظات.

وهذا في إطار البرامج التدريبية والتثقيفية والترفيهية لوزارة الأوقاف انطلقت اليوم فعاليات معسكر (أبو بكر الصديق) التثقيفي للأئمة والواعظات بالإسكندرية، حيث يتضمن البرنامج جوانب علمية وثقافية، وأنشطة دعوية، ومقارئ قرآنية، وأمسيات ابتهالية متعددة.

وبحضور دكتور محمد عزت الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، والشيخ سلامة محمود عبد الرازق نجم وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، والشيخ وسام على كاسب مدير المتابعة ومسئول الدعوة الالكترونية.

وفي كلمته رحب الدكتور محمد عزت الأمين العام للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالسادة الحضور من الأئمة والواعظات مؤكدًا أن وزارة الأوقاف المصرية ترقى بأئمتها وعلمائها أصحاب الفكر الوسطي المستنير، وهي كذلك تدعمهم بالبرامج الثقافية والفكرية اللازمة لمواكبة كل جديد من متطلبات العصر الحديث.

وبين أن منهج أئمة وواعظات الأوقاف يقوم على بناء الوعي الديني والوطني الرشيد، وذلك تطبيقا لرسالة الإسلام السمحة واتسامه بالوسطية والاعتدال، حيث يقول الله (عز وجل): "وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيدًا"، مضيفًا أن الأئمة والواعظات لابد أن يكونوا أصحاب فكر مستنير يعي متطلبات العصر الراهن وأهمية المسئولية الدينة والوطنية المنوطة بهم.

وفي كلمته أكد الشيخ سلامة عبد الرازق أن الدعاة إلى الله (عز وجل) أصحاب رسالة عظيمة ومشرفة، حيث إنهم هداة لأبواب الخير والسعادة في الدنيا والآخرة، وعلى قدر هذه المكانة يقع على عاتقهم مسئولية حسن التبليغ عن الله (سبحانه وتعالى) ورسوله (صلى الله عليه وسلم)، وأن يكونوا قدوة حسنة قولا وعملا، وبذلك يتحقق فيهم قول الله عز وجل: "وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ"، مضيفًا أن من تمام أداء الرسالة أن يتقوم الداعية بالعلوم الشرعية والثقافية المناسبة، وأن يخاطب الناس على قدر معارفهم، ملتزما في خطابه بالحكمة والموعظة الحسنة.