جريدة الديار
السبت 22 يونيو 2024 02:45 صـ 15 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

”دراما الشحاذين” .. كوميديا سوداء تبحث عن النور في المهرجان الختامي لنوادي المسرح 31

الشحاذين
الشحاذين

شهد مسرح السامر العرض المسرحي "دراما الشحاذين"، في افتتاح فعاليات الدورة الحادية والثلاثين للمهرجان الختامي لنوادي المسرح، "دورة الكاتب المسرحي الراحل د. علاء عبد العزيز"، والمقام برعاية الدكتورة نيفين الكيلاني وزير الثقافة، وتنظمه الهيئة العامة لقصور الثقافة، برئاسة عمرو البسيوني، حتى 31 مايو الحالي.

العرض عن نص الكاتب الكويتي بدر محارب، وإخراج عبد الرحمن المرسي، تدور أحداثه في إطار كوميدي فانتازي، داخل سيرك متهالك حول مجموعة من المهمشين في المجتمع يتخذون منه مأوى لهم وتجمعهم غاية واحدة وهي البحث عن الطعام ومكان للنوم دلالة على مدى تدهور وضلال تلك الفئة، وتتصاعد الأحداث بوقوع الكثير من المفارقات بينهم.

"دراما الشحاذين" لفرقة قصر الجيزة المسرحية، أداء محمود علامة، حسام العمدة، عبد الله عصام، إسلام الزهيرى، إيمان مجدي، ديكور إبراهيم القاضي، ملابس دينا البدوي، إضاءة أحمد أمين، تأليف موسيقى أحمد السيد، كيروجراف إسلام محمد.

قُدم العرض بحضور لجنة التحكيم المكونة من المخرج هشام عطوة رئيس اللجنة، والدكتور محمد سمير الخطيب، والدكتور حمدي عطية، والمخرج سامح مجاهد، والموسيقار أحمد حمدي رؤوف، المخرج محمد الطايع مقرر اللجنة، وأعقبه ندوة نقدية أدارها المخرج محمد صابر، وشارك بها د. لمياء أنور، فادي نشأت.

استهل "صابر" حديثه مشيدا بتجربة نوادي المسرح موضحا أنها تجربة مهمة جدا ومن أهم التجارب الفعالة في المسرح المصري، وحقيقية للمواهب في أقاليم مصر.

وعن العرض أشار أن المؤلف قدم النص في إطار الكوميديا السوداء ليعبر عن مأساة المهمشين، إضافة لاستخدامه تكنيك المسرح داخل المسرح لتكون دلالة أخرى عن الهدف الأسمى وهو إثارة عاطفتي الشفقة والتطهير.

وأضاف أن مخرج العرض تعامل مع النص دون أي إضافة على ما قد طرحه المؤلف وقدمه بأدوات جيدة تم توظيفها بشكل جيد الأمر الذي ينبيء بمسرح حقيقي ويبشّر بميلاد مخرج جديد.

وأكدت الناقدة د. لمياء أنور أن العرض ينبئ بمخرج جديد قادم بقوة، خاصة أنه تعامل مع نص يعتمد على فكرة بناء مسرح داخل مسرح.

أما عن الديكور أشارت العرض بحاجة لتقليل القطع المستخدمة لتقديمه بشكل أفضل وربما يكون سبق عرضه على مسرح ليس بنفس المساحة، كما أن الممثلين بحاجة إلى مزيد من البروفات الكافية.

وفي كلمته أشار فادي نشأت أن الديكور جاء به المزيد من التفاصيل، مما أثر على العرض ويوجد تفاوت بين أداء الممثلين، ولكن يحسب للمخرج اختيار هذا النص المأساوي الذي تسيطر عليه العاطفة خاصة أنها تعد أول تجربة إخراج له.

"المهرجان الختامي لنوادي المسرح" تنظمه الإدارة العامة للمسرح برئاسة سمر الوزير بإشراف الإدارة المركزية للشئون الفنية برئاسة الفنان تامر عبد المنعم، ويشارك به هذا الموسم 24 عرضا مسرحيا تقدم مجانا للجمهور، بمسرحي السامر وقصر ثقافة روض الفرج، ويصدر عنه نشرة يومية بالإضافة لندوات تعقب العروض يشارك بها نخبة من النقاد والمسرحيين.

ويستقبل مسرح قصر ثقافة روض الفرج اليوم الأحد في تمام السادسة مساء العرض المسرحي"سوء تفاهم" لفرقة المنوفية، تأليف ألبير كامي، وإخراج ساندرا سامح، يليه في الثامنة مساء عرض "هالوفوبيا" لفرقة الجيزة، تأليف وإخراج سيف الدين محمد.

وتزامنًا مع فعاليات المهرجان، تقام أولى مراحل ورش اعتماد المخرجين الجدد الذين تم تصعيدهم للمهرجان هذا الموسم ليتلقوا تدريبًا مكثفا لمدة اثني عشر يوما في مجال "الإخراج المسرحي، السينوغرافيا، الدراما، التثقيف المسرحي والتذوق الفني".

موضوعات متعلقة