جريدة الديار
السبت 13 يوليو 2024 07:51 مـ 7 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

الصحة السعودية: 390 ألف حاج تلقوا الكشف والخدمات الصحية

الصحة السعودية
الصحة السعودية

أعلن فهد بن عبدالرحمن الجلاجل وزير الصحة السعودي نجاح الخطط الصحية لموسم حج هذا العام 1445هـ. على الرغم من الأعداد الكبيرة للحجاج هذا العام، والتحديات المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة.

وأكد وزير الصحة السعودي إنه "بفضلٍ من الله، يعان عن نجاح خطط المنظومة الصحية في المملكة لموسم حج هذا العام 1445هـ، وخلوّه من أي تفشّيات أو تهديدات على الصحة العامة".

وأضاف: "إن المنظومة الصحية قامت بتجهيز (189) مستشفى ومركزاً صحياً وعيادة متنقلة، باستيعاب سريري يزيد عن 6,500 سرير، بكوادر طبية وفنية وإدارية ومتطوعين تتجاوز 40 ألفًا ، وبسيارات إسعاف تزيد عن 370 سيارة و7 طائرات إسعافية و12 مختبراً و60 شاحنة، لتوفير أكثر من (1860) بنداً طبياً، وفي خطوة نوعية 3 مستودعات طبية متنقلة موزعة في المشاعر المقدسة".

وأوضح أن عدد الحجاج الذين تلقوا الخدمات الصحية بلغ أكثر من 390 ألف حاج، وتمّ إجراء أكثر من (28) عملية قلب مفتوح، وأكثر من (720) قسطرة قلبية، بالإضافة إلى أكثر من (1169) جلسة غسيل كلوي، كما تم تقديم خدمات افتراضية عبر مستشفى صحة الافتراضي لأكثر من (5800) حاج، والتعامل المباشر مع حالات الإجهاد الحراري وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم، مشيرًا إلى أن الجهود التوعوية الاستباقية أسهمت في الحد من زيادة عدد الحالات.

وأشار إلى مشاركة أطراف المنظومة الصحية كافة في تقديم الخدمات لحجاج بيت الله ممثلة في تجمّع مكة الصحي التابع لشركة الصحة القابضة، وهيئة الهلال الأحمر، وهيئة الصحة العامة (وقاية)، وهيئة الغذاء والدواء، بالإضافة إلى إسهامات فاعلة للشركة الوطنية للشراء الموحد "نوبكو"، ومركز التطوع الصحي، وكافة جهات المنظومة الصحية في المملكة.

ونوه وزير الصحة بما اتخذته لجنة الحج العليا برئاسة الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، من إجراءات لوقاية الحجاج من مخاطر ذروة ارتفاع درجات الحرارة خلال تأدية المناسك، وتذليل كافة التحديات الصحية، معرباً عن شكره لوزارة الداخلية على إسهامها الفاعل في تنفيذ الخطط الصحي.

وأكد أنه لم يتم تسجيل أي حالات ذات أثر وبائي مؤثر على الصحة العامة بين الحجاج في المشاعر.