جريدة الديار
الثلاثاء 16 يوليو 2024 05:47 صـ 10 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

وزيرة البيئة تعقد إجتماعًا موسعًا مع قيادات الوزارة لاستكمال مسيرة تطوير العمل البيئي

إجتماعًا
إجتماعًا

توجهت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، عقب أدائها اليمين الدستورية أمام فخامة الرئيس السيسي ضمن أعضاء حكومة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، لمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وعقدت إجتماعًا مُوسعًا، مع قيادات الوزارة ورؤساء جهازي شئون البيئة وتنظيم إدارة المُخلفات ومُساعديها، وذلك لمُواصلة وإستكمال مسيرة تطوير العمل البيئي.

وقد كان في إستقبالها لدى وصولها قيادات الوزارة الذين حرصوا على تقديم التهنئة إليها بمناسبة تجديد الثقة لمعاليها، مُتمنين لها دوام التوفيق في إستكمال قيادة الوزارة خلال المرحلة المُقبلة.

وقد وجهت الدكتورة ياسمين فؤاد، الشكر لرؤساء جهازي البيئة وتنظيم إدارة المُخلفات ولقيادات الوزارة على حفاوة الإستقبال، مُعربة عن إعتزازها الشديد بثقة القيادة السياسية في معاليها وإعادة تكليفها بوزارة حيوية تمس حياة المواطن اليومية.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد، خلال الإجتماع الموسع على ضرورة إستكمال العمل على تطوير القطاع البيئي في مصر في ضوء توجيهات فخامة رئيس الجمهورية للحكومة الجديدة بمواصلة مسار الإصلاح الإقتصادي، وأيضًا في إطار برنامج الحكومة بإستكمال جهود رؤية تطوير القطاع البيئي في مصر، وقد إستعرضت وزيرة البيئة عدد من الملفات البيئية الهامة.

وقد شددت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة، خلال الإجتماع على إستمرار تكثيف العمل خلال الفترة القادمة على تلك الملفات الهامة ومن أهمها إستمرار تسهيل إجراءات إصدار الموافقات البيئية بالتعاون مع الجهات المعنية من أجل تهيئة المناخ المناسب للمُستثمرين لضخ المزيد من الإستثمارات في مصر، والعمل على إزالة أي عقبات أو تحديات من الممكن أن تواجه المُستثمرين، وأيضًا إستمرار بذل الجهود لدعم الصناعة لتحقق التوافق البيئي، لمساعدة الشركات الصناعية على تنفيذ خطط توفيق الأوضاع البيئية، بما يساعد على خلق ميزة تنافسية عالمية للمنتج المصري.

كما وجهت وزيرة البيئة، بزيادة جهود العمل على زيادة الإستثمارات الأجنبية في الملف البيئي، من خلال طرح الفرص الإستثمارية على القطاع الخاص لزيادة حجم الإستثمار الأخضر، لتحقيق أهداف إستراتيجية التنمية المُستدامة (رؤية مصر 2030)، لحماية الموارد الطبيعية، وتحويل التحديات البيئية إلى فرص استثمارية، ونشر مفهوم الاقتصاد الأخضر الدوار، وتحقيق تنمية إقتصادية مُستدامة وتوفير المزيد من فرص العمل، كما شددت وزيرة البيئة على مُواصلة العمل والبناء على ما تحقق من إنجازات على مدار الفترة الماضية في تطوير منظومة المُخلفات، حيث سيتم تكثيف الجهود بالتعاون مع الجهات المعنية لاستكمال خطة النهوض بمنظومة المخلفات من تنفيذ لأعمال البنية التحتية، وتغيير ثقافة المجتمع في التعامل مع المُخلفات، ونقل التكنولوجيات في هذا المجال.

كما شددت الدكتورة ياسمين فؤاد، على إستكمال جهود الوزارة في تنفيذ خطة زيادة المُساحات الخضراء، بما يتوافق مع طبيعة كل محافظة، وأيضًا إستمرار خطط وبرامج الحد من التلوث لخفض نسب التلوث بكافة أشكاله من تلوث هواء ومياه وتربة وغيرها، وتكثيف الرصد البيئي المُستمر لمُلوثات الهواء وتحسين نوعية البيئة وصون الموارد الطبيعية، وأيضًا إستمرار الجهود الخاصة بالتعديلات المُقترحة للائحة التنفيذية لقانون البيئة وذلك لتطوير القطاع البيئي والعمل على تذليل مختلف العقبات التي تعترض تنفيذ المشروعات الهادفة وربط تطوير القطاع البيئي بالتنمية الإقتصادية، كما شددت الوزيرة على إستمرار وتكثيف خطط رفع الوعي البيئي وإبتكار أنشطة جديدة، من أجل رفع الوعي البيئي لدى المواطنين بالقضايا البيئية المختلفة لتعديل السلوكيات نحو البيئة وأساليب التعامل مع مواردها الطبيعية.

كما وجهت الدكتورة ياسمين فؤاد، خلال الإجتماع بإستمرار بحث أطر التعاون والتنسيق مع شركاء التنمية لتعزيز السياسات البيئية والمناخية فى مصر، ضمن مسارها نحو التحول الأخضر وتحقيق الإستدامة، وتحديد الإستراتيجيات والسياسات المطلوب الوصول لها لتعزيز قُدرة الدولة على تحقيق المرونة والإستدامة، وضمان عملية صنع القرار السليم، وتحديد مُتطلبات وآليات التمويل بما يشمل المناخ والنمو الأخضر، والعمل على زيادة الإستثمارات الخضراء وإشراك القطاع الخاص.

موضوعات متعلقة