الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد سلام يكتب: اتجاه عدلي منصور

2020-07-02 14:38:27
أحمد سلام
أحمد سلام
أحمد سلام

أتي به القدر رئيسا مؤقتا لمصر بحكم رئاسته للمحكمة الدستورية العليا التي انتهت مدة رئاسة سلفه لها في الثلاثين من يونيو أي بنهاية السنة القضائية وقد كان بيان القيادة العامة للقوات المسلحة الثالث من يوليو وهنا يدخل المستشار عدلي منصور التاريخ. الرجل في منصبه بحكم منصبه الفضائي وطوال عام ونصف أدي ما عليه وعندما فارق بعد انتخاب رئيس الجمهورية ابتعد عن الاضواء ولكنه ترك أثرا طيبا في قلوب المصريين ودائما تحرص الدولة المصرية علي دعوته في المناسبات الرسمية وقد صار رئيسا سابقا لمصر.

كان اطلاق اسمه علي المرحلة الثالثة من مراحل مترو الأنفاق التي تنتهي مطار القاهرة ليكون المسمي اتجاه عدلي منصور بمثابة تكريم لقاض جليل أتت به المقادير إلي حكم مصر.

أبان تولي المستشار عدلي منصور، حكم مصر، عهد إلي المستشار عبد الوهاب عبد الرازق النائب الأول للمحكمة الدستورية العليا برئاسة جلسات المحكمة وقد تعذر أن يترأسها. الرمز في مسمى اتجاه عدلي منصور يستوقفني كلما استقل مترو الأنفاق وأطالع اللافتة وهنا يتبادر في خاطري ماجري من جماعة الإخوان طوال عام حكمهم لمصر وقد كان خيار إسناد الحكم بصفة موقتة لرئيس المحكمة الدستورية لحل مجلس النواب وبالتبعية كان لزاما أن يكون هناك إطارا قانونيا للفترة المؤقتة لحبن انتخابات رئاسية يتسلم بعدها الرئيس المنتخب حكم مصر.

ماجري خير تقدير للمحكمة الدستورية العليا قمة الهرم القضائي في مصر وقد حاصرتها ميليشيات جماعة الإخوان في مشهد كان ضمن مسببات قطع دابر تلك الجماعة الفاشية.

اتجاه عدلي منصور من ثمار ثورة 30 يونيو 2013 وقد ثار الشعب لأجل تصحيح المسار ومن هنا يظل الرمز في التسمية مقترنا بثورة المصريين ضد جماعة حاولت التهام وطن ولكن الله سلم.

في الذكري السابعة لثورة 30 يونيو اتجاه عدلي منصور كان بمثابة الخلاص من الفاشية الإخوانية وسوف يذكر التاريخ للشعب المصري أنه لفظ تلك الجماعة وهنا كان لابد وأن ينتهي الأمر إلي اتجاه عدلي منصور.


إرسل لصديق