الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد القيسي يكتب : معبد الشيطان ..!

2020-10-25 10:37:09

أحذري أيتُها الرقيقة ..!

أيُها القد الممشوق ..

أي عَينٍ زرقاوتان أنتِ ؟!

يداعبُها الحياء ويعشقها ..

حذاري . حذاري ..!

لا تتبعي ذلك الصوت الآتي

من دَهليز الظلام ..

فأنا مثلي ساحرُ شيطان

يسحر الناعمات ..

أنا شيطان يركب الجراءة

ويُحلق بها ..

أيُها القَد الرقيق الناعس غريب

الأطوار ..

لايُجديك نفعاً سُمك ْ الذي

تنفثيه ..!

ذلكَ الصوت الآتي من

غيهب الدهليز ..

لاتصحي ودَعكِ ثَملة سكرى ..

لاتستمعي لي ولجَهري

لكِ ..

فأنا ليَ القدرةَ والغوص

في أعماقك ..!

اعماق خيالك ..

أيتُها البربرية الشَعر ؟!

وكُحل عيون كَالسيوف ..

ياشَبقَة الرُمانتَين ..

من شَفَتيها يسكرُ الجِن ْبرحيقها ..

يَثملُ بها حَتى الإنتشاء ..

فأنا شَيطان يجد رَسم

خرائط الجَسد كيف

تكون ..

كيف أصورها ..!

لَدي سحر كيف أسلبُ قلوب

العذارى ..

فأغمُرها بلطفي وبلسم

حناني ..

بحروف قليلة وكلمات

من نَرجس يفوح منها العطر ..

شيطان يمتلك كُرَة الترويض ..

أيتُها الفَرسَة الجامِحَة

أيتُها الناعمَة .؟

يساورني الشَك أنكِ من

جِنس النساء ..

سَأدعكَ كُرتي لأبدأ ترويضك ..

أيتُها الجامحة شَبِقَة النَهدَين .؟

سأُرَوضكِ لتدخُلي إلى

محاربي أَتحسس كل ماتَطالهَ يدي

بإحساس المكفوف ..

َسأجعلَ منكِ جانً يأتمر

بأمري ..!

سأُروضكِ من دون طلاسم

دون كلام خوفاً من صوتي

الأبَح ْ المُخيف ..

ووشاح الوقار قد أعتلاني ..

حَذاري مني لاتقتربي .!

فجَسدي مُلوث بأشكال

منَ الناعمات ..

لا أُريد أن أُدنس جَسدك من

ألأعلى إلى الأسفل .!

قد تنعتيني بالشيطان الوَغد ْ..

لكنِ رحيم القلبْ ..

ساحر اللِسان ..

أهوى الإلتحام بجنون

والإلتصاق بقوة ..

والصراع مع أشكال من

الأجناس ..

حتى مع القطط الأليفة

والمتوحشة .!

ياناعمة القد وشبقة النهود ..

لا تتبعي ذلِكَ الصَوت ْ فأنا

ساحر شيطان ..

ساحر شيطان .


إرسل لصديق