الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

” الديار ” ترصد خطورة الإفراط في المضادات الحيوية

2020-11-22 22:28:25
أرشيفية
أرشيفية
نسمه سليم

استخدام المضاد الحيوى لعلاج الكورونا أصبح بشكل ملحوظ في الأونة الأخيرة خوفا من فيروس كورونا المستجد ولكن هل المضادات الحيوية تقى من الإصابة بمثل هذا الفيروس .

في هذا الصدد قال الدكتور محمود عامر طبيب صيدلي ، كثير من الناس أصبحوا يتناولون المضادات الحيوية للحماية من فيروس كورونا ظنا أنها تعالج الفيروس ولكنها ليس لها علاقة بالكورونا ولكن إذا أعطى للمريض فإنه يعطى كعلاج للامراض الصدرية

. وتابع الدكتور محمود ، الكورونا فيروس له لقاح أو تطعيم أيضا الأنفلونزا لها مصل أو لقاح وليس مضاد حيوي ، المضادات الحيوية تعطى لعلاج العدوى البكتيرية وليس الفيروسات مثل إلتهاب الحلق سببه بكتريا ، فالفيروس له أعراض أخرى وعدوى بكتيرية أخرى . وأكد ، أن المضادات الحيوية ينتج عنها مشاكل في الجهاز الهضمي وإلتهابات فطرية وقد تقتل البكتريا المفيدة للجسم ، وهناك دراسات من 3 : 6% من الأشخاص الذين يتناولون المضادات الحيوية بكثرة يتعرضون لتغير في لون المينا والأسنان وأيضا حساسية الجلد وتأثره بأشعة الشمس بشكل كبير.

وأشار، إلى تكرار المضاد الحيوي بدون الحاجة إليه يؤدي إلى الوفاة ، على عكس ما يتوقع الشخص فهو لا يعطى نتيجة إيجابيه للمريض، فالبكتريا تقاوم المضاد الحيوي ولذلك لم يكن له فعالية وقد يضطر المريض لشراء أدوية مضاد حيوي أقوى حتى يشعر بنتيجة فتقاومها البكتريا على سبيل المثال تناول أقراص 500 جم لا تؤثر مع شخص معتاد تناول المضاد الحيوي فالجسم تأقلم عليها .

ونصح ، في حالة العلاج من أى بكتريا ينصح بإستشارة الطبيب المختص أولا وتناول الكورس العلاجي كاملا .

نرصد حقيقية إنسحاب السودان من مفاوضات سد النهضة


إرسل لصديق