الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

أحمد علي يكتب: هوس الترند

2020-12-01 20:14:03
بقلم أحمد علي

في عصر الانترنت و السوشيال ميديا ظهر مصطلح رائج بين متابعي ورواد مواقع التواصل الاجتماعي يسمي"الترند" وهو ان يكون حدث ما او شخص ما محور حديث رواد السوشيال ميديا ووسائل الإعلام لفترة زمنية، وأصبح الكثير يسعي لركوب الترند بقصد،وآخرون يصبحون نجوم الترند بدون قصد، ولكن تقودهم الصدف ليكونوا ترود.

أحمد علي يكتب: كورونا الموجة الثانية..ووعي المواطن

في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي للعام الماضي جاءت صورة للفنانة رانيا يوسف، ترند علي مواقع السوشيال ميديا، بعد قيامها بارتداء فستان مكشوف وفاضح اظهر جسدها، وعند سؤالها في أحد برامج التوك شو، قالت أنها نسيت ارتداء البطانة، وظلت صورتها ترود علي مواقع التواصل الاجتماعي لعدة ايام.

وفي الايام القليلة الماضية جاءت صور محمد رمضان في الامارات مع عدد من الاسرائيلين لتضعه ترند لعدة ايام، بعد قيام عاصفة من ردود الفعل الغاضبة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي علي صور رمضان مع الاسرائيلين لاعتقادهم انه يروج للتطبيع مع دولة اسرائيل التي يكن غالبية المصريين العداء لها، مما ادي الي قيام نقابة الممثلين بإيقاف محمد رمضان عن العمل لحين التحقيق معه، وفسخ الشركة المنتجة لمسلسله في رمضان المقبل التعاقد معه.

ومن نجوم ترند الصدفة، جاءت صوة "سيدة المطر" الحجة نعمات السيدة البسيطة التي جلست تبيع الترمس والمطر يتساقط عليها ونجح صحفي مصور في اليوم السابع في التقاط صورة لها، ونشرتها جريدة اليوم السابع لتحقق تفاعل كبير خلال ساعات قليلة، وربما ما زاد من تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي هو نشر صورة آخري في نفس اليوم للفنانة ياسمين صبري، وهي تجلس بمفردها داخل طائرة خاصة علي كرسي وبجوارها علي الكرسي الاخر تضع حقيبة يدها التي قيل ان ثمنها اكثر من 300الف جنيه، فقام رواد السوشيال ميديا بنشر الصورتين ياسمين صبري وسيدة المطر وعقد مقارنة بينهم، و ظهور عاصفة من الهجوم علي ياسمين صبري، ولكن استعملت ياسمين ذكائها لامتصاص غضب رواد السوشيال ميديا وأعلنت تكلفها بكل احتياجات سيدة المطر، وقامت باستقبالها في منزلها ونشرت صور تجمعها معها وهي تستقبل سيدة المطر اثناء نزولها من السيارة.

"سيدة القطار" ترند آخر شغل رواد السوشيال ميديا لفترة، وكانت الصدفة السبب في انتشار فيديو لسيدة من المحلة الكبرى تقوم بالدفاع عن مجند جيش بعد تطاول محصلي تذاكر القطار به وقيام احد المحصلين بالتحدث مع المجند الشاب بطريقة غير لائقة وتهكمية،وبقلب الام المصرية دافعت سيدة القطار عنه وقامت بدفع ثمن التذكرة المجند، وزاد من تفاعل رواد السوشيال ميديا تفاعل القوات المسلحة مع فعل سيدة القطار وتوجيه الشكر لها علي موقفها مع المجند، واهتمت وسائل الإعلام بها وتم عقد عشرات المداخلات الهاتفية معها والتصوير مع عدد من القنوات التلفزيونية والمواقع الصحفية، واصبحت سيدة القطار بالصدفة ترند لعدة ايام.

ويظل الترند له مهاويس من الراغبين في الشهرة، ومن المشاهير أنفسهم من أجل تركيز الاضواء عليهم، مما يمكن ان يجلب اليهم أعمال هم في حاجة اليها بسبب ابتعاد الاضواء عليهم، او انهم يرغبون ان يكونوا دائما في محور الاضواء

ويمكن ان تقود الصدف والحظ ناس لا تتوقع ان تكون محور حديث الناس ويكونوا ترند بدون قصد منهم.


إرسل لصديق