الجمعة 9 ديسمبر 2022 02:11 صـ 16 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

ماذا طلب مؤتمر جامعة الأزهر للمناخ من الباحثين والدول الكبرى؟

جانب من مؤتمر الأزهر
جانب من مؤتمر الأزهر

انطلقت فعاليات مؤتمر الأزهر "تغير المناخ… التحديات والمواجهة" لليوم الثاني على التوالي، صباح اليوم الإثنين، تحت عنوان "اقتصاديات التكيف المناخي"، برعاية رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، وترأس الجلسة النقاشية عدد من القادة الأزهريين وهم نائب رئيس جامعة الأزهر السابق الأستاذ الدكتور طارق سلمان، وعميد كلية التجارة بنين بجامعة الأزهر الأستاذ الدكتور محمد يونس عبده، وأستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر الأستاذ الدكتور صلاح فهمي.

وفى مستهل الجلسة قال أستاذ الاقتصاد بجامعة الأزهر الأستاذ الدكتور صلاح فهمي، إن الإسراف في استعمال البترول كمصدر من مصادر الطاقة، أثر بشكل كبير على صحة الإنسان وارتفاع منسوب المياه وخصوبة التربة وزيادة الاحتباس الحراري وطمس بعض المدن الساحلية؛ الأمر الذي دفع المجتمع الدولي لعقد العديد من الاتفاقيات للحد من التغيرات المناخية والبحث عن مصادر جديدة صديقة للبيئة.

الحد من التغيرات المناخية

وطالب فهمي خلال كلمته جميع الدول الصناعية الكبرى بضرورة الحد من التغيرات المناخية والعمل على الاضطلاع بدورها في الحفاظ على البيئة، مطالبًا جميع الباحثين ببذل الجهد والعمل على تقديم الأبحاث العملية للحد من ظاهرة التغيرات المناخية، لافتاً إلى أن جامعة الأزهر لها دور ريادي في الاهتمام بهذه القضية.

منظومة المحاسبة على الخطر البيئي

ومن جهتها قدمت أستاذ المحاسبة بكلية التجارة جامعة الأزهر فرع البنات الدكتورة مرفت على محمود العادلي، ورقة بحثية بعنوان "منظومة مقترحة للمحاسبة عن الخطر البيئي لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري لخدمة أصحاب المصالح".

وتضمنت الورقة البحثية استعراض كيفية بناء منظومة متكاملة للمحاسبة عن آثار هذه الظاهرة، من خلال العناصر التالية: تخصيص تكاليف الخطر البيئي على المنتجات للمنشآت الصناعية باستخدام منهج تدفق التكاليف، والتعريف بالخطر البيئي لظاهرة الاحتباس الحراري، متطلبات المنظمات المهنية المحاسبة، مع شرح كيفية دمج منهجي تدفق التكلفة و "هوشين كنري" لتقييم الأداء البيئي للمنشآت الصناعية، وكيفية قياس الأرباح والخسائر البيئية لتبعيات هذه الظاهرة، استنتاج مؤشرات تقييم الأداء البيئي من خلال دمج الأهداف البيئية ضمن نظم الرقابة المحاسبية للاستدامة.