الخميس 11 أغسطس 2022 12:49 صـ 13 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

لبنان يبدأ إستراتيجية جديدة لمواجهة انهيار الليرة

إنهيار سعر صرف الليرة اللبنانية
إنهيار سعر صرف الليرة اللبنانية

كشف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، اليوم، أن بلاده تسعى ‬ لتعزيز الليرة اللبنانية مقابل الدولار، وذلك بعد أن انخفضت إلى مستوى قياسي هذا الأسبوع.

حاكم مصرف لبنان يكشف عن إستراتيجيته لمواجهة أزمة الليرة

وأفاد رياض سلامة، خلال تصريحاته لوكالة "رويترز"، إن المصرف أصدر تعميما رقم 161، يتضمن السماح للبنوك بشراء الدولار الأمريكي الورقي من دون سقف محدد على منصة صيرفة.

كما ذكر حاكم مصرف لبنان، أن "هذه المبادرة تهدف إلى الحد من تقلبات سوق الصرف، وتعزيز قيمة الليرة أمام الدولار".

وتجدر الإشارة إلى أن تحركات مصرف لبنان، يأتي بعدما سجلت الليرة اللبنانية في الأيام الأخيرة، تدهورا تاريخيا جديدا، حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد 33000 ليرة لبنانية، وهو رقم لم يشهده لبنان منذ تأسيسه.

والجدير بالذكر أيضا أن هذا التدهور، انعكس بتسجيل ارتفاعا كبيرا على مختلف السلع الأساسية في حياة المواطن اللبناني، من الوقود إلى ربطة الخبز والسلع الغذائية.

وعلى إثر ذلك فقد أصدرت وزارة الطاقة والمياه اللبنانية الثلاثاء الماضي، جدولا جديدا لأسعار المحروقات التي شهدت ارتفاعا كبيرا، حيث بلغ 23 ألفا و400 ليرة و24 ألفا و200 ليرة للبنزين، و33 ألفا ليرة لبنانية للمازوت، بالإضافة إلى 26 ألفا و200 ليرة لقارورة الغاز.

يشار إلى أن هذا الارتفاع، يعود إلى ارتفاع سعر النفط عالميا وتدهور الليرة محليا، وذلك بالإضافة إلى رفع مصرف لبنان سعر صرف الدولار المؤمن منه لاستيراد 85% من البنزين من 23500 إلى 24600 ليرة، أما مبلغ الـ15% فهو يدفع من المستوردين بالدولار بحسب سعر صرف السوق الموازية.

وجراء ذلك فقد قام عدد من أبناء الشعب اللبناني المحتجين، بإضرام النار في أحد المكاتب التابعة لمصرف لبنان​ في ​الحمرا، بعد أن تجمعوا أمامه.

الأزمات اللبنانية

يذكر أن لبنان يعيش واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية التي مرت بها، حيث ضربت لبنان أزمة اقتصادية حادة، أثرت على الأوضاع الإجتماعية للشعب اللبناني.

ويشار إلى أن تتزامن الأزمة الاقتصادية التي تعيشها لبنان، مع أزمة سياسية كبيرة، حيث هناك انقسام واسع بين الفرقاء السياسيين اللبنانيين.