الإثنين 28 نوفمبر 2022 07:28 مـ 5 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

لافروف: الأهداف العسكرية الروسية لم تعد تركز فقط على شرق أوكرانيا

سيرغي لافروف
سيرغي لافروف

علق وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء، مايتم تداوله عن إمكانية اندلاع صدام نووي بين روسيا وأوروبا، فأجاب إن "الحرب النووية ليس بها منتصر، لذلك لا يمكن أن تنشب مثل هذه الحرب".

هذا،وأكد لافروف أن الأهداف العسكرية الروسية في أوكرانيا لم تعد تقتصر فقط على شرق هذا البلد بل تشمل أيضا "أراضي أخرى"، ويمكن أن تمتد.

كذلك، برر لافروف هذا التغيير في مقابلة بوضع "جغرافي مختلف" مقارنة بالوضع على الأرض في نهاية مارس،لذا أفادت موسكو إنها تريد التركيز على الشرق، بعد أن فشلت في السيطرة على العاصمة الأوكرانية كييف، جاء ذلك وفقا لما "فرانس برس".

وعلي صعيد آخر ،أعلن لافروف لوكالة "ريا نوفوستي" ومحطة "ار تي"، أن أهداف روسيا العسكرية "لم تعد تشمل فقط جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين (الانفصاليتين في شرق أوكرانيا) بل أيضا منطقتي خيرسون وزابوريجيا (في الجنوب) وسلسلة من الأراضي الأخرى والعملية متواصلة بثبات".

وفي الأثناء ، جاءت تلك التصريحات في وقت حققت موسكو مكاسب في الأسابيع الأخيرة في شرق أوكرانيا، بينها السيطرة على سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك، مما مهد الطريق أمامها لمحاولة التقدم إلى مدينتي كراماتورسك وسلوفيانسك في الغرب.

فيما حذر وزير الخارجية الروسي، الغرب من "إمداد أوكرانيا بأسلحة بعيدة المدى"، مبينا: أن القوات الروسية يمكن أن تذهب إلى مدى أبعد في الرد على مثل الخطوة.

إلي ذلك، تأتي هذه التصريحات في وقت حققت موسكو مكاسب في الأسابيع الأخيرة في شرق أوكرانيا، بينها السيطرة على سيفيرودونيتسك وليسيتشانسك، مما مهد الطريق أمامها لمحاولة التقدم إلى مدينتي كراماتورسك وسلوفيانسك في الغرب.

وقبل ذلك، قال لافروف إن الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا ترغبان في دفع روسيا لمواجهة أوروبا، وذلك عبر دعم أوكرانيا بالسلاح.

وتابع: لافروف، في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" ووكالة "نوفوستي" الروسيتين، أنه على يقين من أن أوكرانيا لن تتاح لها فرصة التفاوض مع روسيا طالما يتم إبعادها عن أي خطوة بناءة.

وأضاف لافروف، معلقا على تصرفات الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، أن الأخير "ممثل بارع وفقا لنهج ستانيسلافسكي (المخرج المسرحي الروسي الشهير كونستانتين ستانيسلافسكي)، لهذا فهو سريع التقمص للغاية.

أما حول عدم جدوى المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، فقد قال لافروف: "لقد طلبت القيادة الأوكرانية، في بداية العملية العسكرية الروسية الخاصة، بدء مفاوضات معنا، ولم نرفض، بل اتخذنا نهجا صادقا تجاه هذه العملية، لتكشف الجولات الأولى، التي جرت في بيلاروسيا، عن عدم رغبة الجانب الأوكراني فعليا في مناقشة أي شيء بجدية.

وارادف، يمكنك سماع ما يقوله المستشار الألماني، أولاف شولتس، أو رئيس الوزراء البريطاني المستقيل، بوريس جونسون، وما تقوله رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، وعدد من المسؤولين الأوروبيين الآخرين، بما في ذلك المفوض السامي للاتحاد الأوروبي لشؤون العلاقات الخارجية والأمن، جوزيب بوريل، كبير الدبلوماسيين، حينما يقولون جميعا إن أوكرانيا يجب أن تنتصر في ساحة المعركة، وإن أوكرانيا لا ينبغي عليها أن تتفاوض الآن.

لذلك، اصبح الأن موقف أوكرانيا الآن موقف ضعيف، لهذا يتعين عليها أولا أن تحسن موقفها، وتصحح هذا الوضع، وعندها فقط تبدأ الحديث من موقع قوة". مشيرا إلى أن "كل ذلك لن يؤدي إلى نتيجة وسيذهب أدراج الرياح".