السبت 10 ديسمبر 2022 10:27 صـ 17 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

توجيهات جديدة من الكاظمي عقب الهجوم الصاروخي على المنطقة الخضراء

العراق
العراق

أمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي اليوم، القوى الأمنية بمتابعة وإلقاء القبض على منفذي الهجوم الصاروخي على المنطقة الخضراء وسط بغداد، كما جدد دعوته إلى الحوار الوطني.

والجدير بالذكر أن هذا الهجوم الذي شهدتها العراق اليوم، نتج عنه إصابة 7 من قوات الأمن بينهم ضابط، حيث أصيبوا بجروح مختلفة.

وخلال بيان له، أكد الكاظمي على "ضرورة التزام القوى الأمنية بواجباتها في حماية مؤسسات الدولة، والأملاك العامة والخاصة، والمتظاهرين السلميين".

كما دعي رئيس الوزراء العراقي "المتظاهرين إلى الالتزام بالسلمية، وبتوجيهات القوى الأمنية حول أماكن التظاهر"، مشيراً إلى أن "الوضع الأمني الحالي يمثّل انعكاساً للوضع السياسي".

وخلال بيانه جدد الكاظمي دعوته "للحوار بين كل القوى المتصدية للشأن السياسي؛ للخروج من الأزمة الحالية، ودعم الدولة ومؤسساتها للقيام بمهامها، وتجنيب المواطنين تبعات الصراعات السياسية".

والجدير بالذكر أن خلال هذا الهجوم أصيب 7 من قوات الأمن العراقية بينهم ضابط بجروح مختلفة، في قصف بـ3 قذائف من طراز "كاتيوشا" سقطت في محيط مبنى مجلس النواب بالمنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، بالإضافة إلى 3 صواريخ آخرين، الأمر الذي ألحق أضراراً في عدد من العربات العسكرية وأحد المباني، وذلك وفقاً لبيان لخلية الإعلام الأمني.

كما أفادت خلية الإعلام الأمني أن "المنطقة الخضراء ببغداد تعرضت إلى قصف بـ3 قذائف"، مضيفة أن "الأولى سقطت أمام مبنى مجلس النواب العراقي والأخرى قرب دار الضيافة، أما القذيفة الثالثة فسقطت قرب سيطرة القدس".

وتجدر الإشارة إلى هذه التطورات بعد ساعات قليلة من تصويت مجلس النواب في جلسة طارئة، على رفض استقالة رئيس المجلس محمد الحلبوسي، وهي الجلسة التي شهدت انتشاراً أمنياً مكثفاً قبل وأثناء عقدها، كما شهد محيط المجلس اشتباكات بين قوات الأمن ومتظاهرين.

ويذكر أن يشهد العراق أزمة سياسية واسعة منذ الانتخابات التشريعية في أكتوبر 2021، مع عجز التيارات السياسية في الاتفاق على مرشح لرئاسة الوزراء وطريقة تعيينه، بجانب الفشل في انتخاب رئيس جديد للجمهورية.