جريدة الديار
الإثنين 22 أبريل 2024 10:30 صـ 13 شوال 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تقدم ملحوظ في محادثات هدنة غزة .. وأنباء عن إعلانها خلال 48 ساعة

أفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية، اليوم الاثنين، بأن الوسطاء والمبعوثين من حركة حماس حققوا "تقدما ملحوظا" نحو هدنة في غزة، نقلا عن تقارير التلفزيون المصري مع دخول المحادثات في القاهرة يومها الثاني.

ووفقا لصحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، تضغط مصر وقطر والولايات المتحدة من أجل وقف إطلاق النار في الحرب التي استمرت خمسة أشهر تقريبا بين إسرائيل وحماس، إثر هجوم غير مسبوق للحركة الفلسطينية على الدولة العبرية؛ ويدعو الاقتراح الأخير إلى وقف القتال لمدة ستة أسابيع وإطلاق سراح الرهائن.

ولم ترسل إسرائيل فريقا تفاوضيا إلى القاهرة بعد تلقي رد غير مُرضٍ من حماس على الإطار الأخير، الذي تم التوصل إليه في باريس في نهاية الأسبوع الماضي

وقال مسؤول إسرائيلي إن حماس رفضت تلبية طلب إسرائيلي بتقديم قائمة بالرهائن الأحياء وإغلاق عدد السجناء الأمنيين الفلسطينيين الذين يجب على إسرائيل إطلاق سراحهم مقابل كل رهينة يتم إطلاق سراحهم.

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مصدر قيادي في حركة «حماس»، قوله، أمس الأحد، أن "الاتفاق على هدنة في غزة ممكن من 24 إلى 48 ساعة، حال تجاوبت إسرائيل مع مطالبها"؛ حسبما نقلت شبكة العربية.

وفي وقت سابق من اليوم، كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الاثنين، تفاصيل جديدة عن المفاوضات بين إسرائيل وحركة حماس بشأن صفقة تبادل الأسرى والهدنة في قطاع غزة.

ونقلت الصحيفة العبرية عن مصادر، أن إسرائيل لا تطالب بالحصول على أسماء الأسرى الإسرائيليين الأحياء الذين هم في أسر حماس، بل فقط عدد الأسرى الإسرائيليين الذين ما زالوا على قيد الحياة، وعدد الأسرى الفلسطينيين الذين تطلبهم حماس عن كل أسير إسرائيلي، وذلك لخلق إيقاعات وآلية إطلاق سراحهم.

وبحسب المصادر فإن "إسرائيل تتطلع إلى عدد من الأسرى الإسرائيليين الذين سيتم إطلاق سراحهم، وليس الأسماء".

ووفقا للصحيفة العبرية تعتقد إسرائيل أن هناك نحو 40 أسيرا على قيد الحياة يمكن إطلاق سراحهم ضمن "صفقة إنسانية"، لكن العدد الدقيق غير معروف.

وقالت المصادر إنه يجب على حماس أن تعطى هذا الرقم حتى يتم المضي قدما في المفاوضات.