جريدة الديار
الجمعة 24 مايو 2024 04:50 صـ 16 ذو القعدة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

محاكمة شاب صدم عشرينية بسيارته

تأجيل أولى جلسات محاكمة شاب صدم عشرينية بسيارته بمنطقة التجمع

تسنيم عزت
تسنيم عزت

قررت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، تأجيل أولى جلسات محاكمة شاب صدم عشرينية بسيارته، بمنطقة التجمع الخامس لجلسة 30 أبريل.

تعود تفاصيل القضية، عندما تعرضت فتاة عشرينية لحادث أليم خلال سيرها في شارع التسعين بمنقطة التجمع الخامس، بعد انتهائها من عملها في عيادة الطب البيطري، أسفر عن إصابتها بنزيف حاد في المخ وكسور شديدة وفقدان في الوعي، بعد أن اصطدمت بها سيارة يقودها شاب يدعى عبد الله أحمد عصام الدين، الذي يبلغ من العمر 18 عامًا، خلال قيامه بسباق مع صديق له على الطريق السريع بحي التجمع الخامس.


وأكد عزت منصور والد تسنيم، في تصريحات خاصة "لـ الديار" أن ابنته تعرضت للحادث خلال عودتها من العمل؛ حينما صدمتها سيارة على الطريق السريع يقودها شاب في شارع التسعين بمنطقة التجمع الخامس، وأضاف: ابنتي سقطت فورًا بعد الاصطدام، وتابع: مش هسيب حق بنتي.

وأوضح، أنا تلقيت مكالمة من أحد أقربائي بإصابة ابنتى فى حادث وأن الإسعاف نقلها إلى المستشفى الجوى التخصصى بالتجمع الخامس حيث مكان الحادث بشارع التسعين، وذكر شهود العيان أن السيارة كانت مسرعة وكان يقودها شاب فى سن التاسع عشر من عمره تقريبا.


وتابع، أنه تم القبض عليه وعمل محضر بالواقعة وتم استدعائي لأخذ أقوالى التى لا تتعدى أنى تلقيت خبر الحادث، وتم التحقيق مع الشاب فى نيابة التجمع والتحفظ على السيارة وستبدأ أولى الجلسات يوم ٣/٢٦ المقبل، ومازالت ابنتى فاقدة الوعى، حيث تم نقلها لمعهد ناصر، وذلك نظرا لصعوبة التكاليف بالمستشفى الجوي ونقض والد الشاب كلامه بأنه متكفل بعلاج ابنتنا.

وحسبما قاله شهود العيان، إن هذا الشاب المتسبب في الحادث، كان في سباق مع زميله بسيارته الفارهة، ما جعله يقود السيارة بسرعة زائدة، وتم إلقاء القبض عليه، واسمه عبد الله أحمد عصام الدين، قائد السيارة الذي حُرر محضر ضده برقم 1954 لسنة 2024 بجنح التجمع الخامس، ولكن لعدم اكتمال الأدلة، أُفرج عنه بكفالة 2000 جنيه على ذمة التحقيق، لحين تحسن الوضع الصحي لتسنيم واستجوابها بشكل قانوني واكتمال التحقيقات.

وقال عزت والد تسنيم: خال الولد جالي المستشفى وقالي شوف عايز كام وأنا رديت عليه بإني مش عايز حاجة غير إن بنتي تقف تاني على رجليها وتكون كويسة، مُضيفًا أنه تحمل ما يقرب من 40% من تكاليف إقامة المستشفى، وقال له الأخير: كده أنا عملت اللي عليا.