جريدة الديار
الأحد 23 يونيو 2024 09:20 مـ 17 ذو الحجة 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تحذير لـ 5 فئات من متحور «flirt» الجديد.. مضاعفات خطيرة ومفاجأة صادمة

انتشر في الآونة الأخيرة متحور جديد من فيروس كورونا يحمل اسم FLiRT، وهو فيروس تنفسي سريع الانتشار والعدوى.

مع ظهور متحورات جديدة لفيروس كورونا، هناك فئات هي الأكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة للوباء الذي تنشر سلالاته الجديدة على مدار السنوات الأخيرة، وسط تحذيرات من منظمة الصحة العالمية والجهات المعنية.. فما الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمتحور وكيف تتفادى ذلك؟

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمتحور «flirt»

لا يزال كبار السن والمرضى الذين يعانون من حالات صحية مزمنة والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة معرضين بشكل كبير لخطر الإصابة بمضاعفات خطيرة حال الإصابة بمتحور كورونا الجديد، فقد يعاني هؤلاء الأشخاص من أعراض ومضاعفات أكثر خطورة ويكونون أكثر عرضة لدخول المستشفى مقارنة بالفئات الأخرى.

ويأتي ضمن القائمة أيضًا، الأشخاص الذين أصيبوا بالفعل بفيروس كورونا على مدار السنوات الماضية ومنذ ظهوره، إلى جانب ذلك الأشخاص الذين لم يحصلوا على لقاح كورونا وآخر تحديثاته، إلى جانب ذلك الأفراد الذين يعانون من مشاكل صحية على مستوى الجهاز التنفسي.

أميش أدالجا، أخصائي الأمراض المعدية في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، يؤكد أهمية حماية الفئات الأكثر عرضة للخطر، قائلاً: «إن أكبر خطر تشكله هذه المتغيرات هو الإصابة بالعدوى، إذا كان لديك عوامل خطر للإصابة بمرض خطير، فمن المهم أن تبقى تطعيماتك محدثة وأن يكون لديك خطة للحصول على الأدوية المناسبة وتلقي الرعاية المناسبة حال الإصابةـ وينطبق ذلك على جميع المتغيرات».

يأتي ذلك رغم أن معدلات انتقال العدوى منخفضة، ما يشير إلى أن هذه المتغيرات، على الرغم من قابليتها للانتقال، لا تؤدي إلى انتشار واسع للفيروس، لكن ذلك لا يمنع أن الفيروس متواجد وبشكل كبير، إذ أصبح مثل العديد من أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، متوطنًا، ما يعني أنه من المرجح أن يستمر وجوده بمرور الوقت ولكن دون التأثير المدمر الذي كان له في السابق.

تقليل خطر الإصابة وتقليص انتشار الفيروس

وفي هذا الإطار، يقول أمجد حداد استشاري الحساسية والمناعة، إن متحورات كورونا لن تتوقف عن الانتشار والظهور على مدار الفترة المقبلة، ما يعني أن فليرت لن يكون الأخير، لذلك يجب على الجميع أخذ الحيطة، وخاصة الفئات المذكورة سلفًا، من أجل تقليل خطر الإصابة وتقليص إمكانية انتشار الفيروس.

من جانبه، أكد الدكتور أيمن السيد سالم، أستاذ ورئيس قسم الصدر بقصر العيني جامعة القاهرة السابق، أن فيروس كورونا لم ينته بعد، وعلى الرغم من ذلك فلا داعي للقلق، فهناك العديد من الفيروسات التنفسية التي انتشرت بقوة، وفي كل فترة ومع تغيير درجة حرارة المناخ يظهر متحور جديد.

وقال سالم إن متحور FLiRT الجديد، صعب السيطرة عليه بسبب أنه شديد الانتشار وسريع العدوى، وعلى الرغم من تشابه اعراضه مع فيروس كورونا إلا أن الأعراض ثقيلة نوعا ما على كبار السن والأطفال، والتي تشمل ارتفاعا في درجات الحرارة والصداع والإعياء العام والسعال والرشح.

وأوضح أن سرعة انتشار متحور FLiRT الجديد، يتطلب أن يتم اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية، منها عدم التواجد في الأماكن المزدحمة، وارتداء الكمامة بإستمرار عند الخروج، والحفاظ على النظافة الشخصية.

جدير بالذكر، أن كل فترة يكون هناك متغير فرعي جديد من كورونا والمتغير الفرعي الموجود حاليا من أوميكرون بعد فليرت.

ومتحور FLiRT الجديد هو نفس سمات الأوميكرون ويزيد عليه سيلان الأنف ليس متعارف عليه مع بقيت المتغيرات، وهو ما زال في الجهاز التنفسي العلوي وحاليا أصبح أقل أن يكون موجودا في الجهاز التنفسي السفلي أو يصل إلى مستشفى أو رعاية مركزة.

وجميع تحورات الفيروس السابقة جعلت قدرته على الانتشار أسرع ولكن خطورته أقل، حيث إن تحور الفيروسات من الممكن أن يجعلها لها قدرة كبيرة على الانتشار، وهو ما يحدث فى المتحور الجديد الآن، ولكن حدته أو خطورته حتى الآن لا يوجد تقارير تقول إنه أكثر من سابقيه من مضاعفات خطيرة جدا.