جريدة الديار
الثلاثاء 23 يوليو 2024 05:02 صـ 17 محرّم 1446 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

محافظ الشرقية: صحة المواطن على قائمة أولويات العمل للوصول لمجتمع صحي وسليم

محافظ الشرقية
محافظ الشرقية

حرصا ًمنه على الإهتمام بالنهوض بالقطاع الصحي وتحسين مستوى الخدمات المؤداه للمرضى والمترددين على المستشفيات الحكومية... إستهل المهندس حازم الأشموني محافظ الشرقية أولى جولاته بالقطاع الصحي بجولة تفقدية بمستشفى منيا القمح المركزي لمتابعة سير إنتظام العمل بها والوقوف على مستوى الخدمات الصحية والعلاجية المقدمة للمرضى ، في حضور الدكتور أحمد عبد المعطي نائب المحافظ ، والدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة ، و أشرف عامر رئيس مركز ومدينة منيا القمح ، والدكتور أحمد يوسف طه مدير المستشفى. بدأ المحافظ جولته بتفقد قسم الإستقبال والطوارئ والذي يضم 16 سرير وصيدلية وغرفة أشعة وغرفة CPR2 لتقديم الخدمات الطبية الأولية للمصابين وتحويلهم على الأقسام الطبية المتخصصة داخل المستشفى لتلقي العلاج اللازم واطمأن المحافظ على الحالة الصحية للمرضي بقسم الإستقبال مشدداً علي مدير إدارة المستشفى بحسن إستقبال المرضى وتقديم أفضل الخدمات الطبية لهم ، قائلاً أن المستشفيات الحكومية هي مقصد الغالبية العظمى من أبناء المحافظة وتسعى المحافظة جاهدة للإرتقاء بكافة الخدمات الطبية المقدمة لهم.

كما حرص المحافظ على تفقد صيدلية قسم الإستقبال والطوارئ والتي تعمل على مدار اليوم بقوة 60 صيدلي بنظام ورديات العمل وذلك لتقديم الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للمرضى.

أطمأن المحافظ من مدير المستشفى على توافر الأدوية والمستلزمات الطبية بصورة كافية وصرفها للحالات المرضية وتقديم خدمه طبية لائقة لهم. شهدت جولة محافظ الشرقية بمستشفى منيا القمح المركزي تفقد وحدة الأشعة والتي تضم أشعة (مقطعية – عادية – سونار – إيكو – دوبلر) وإطلع على سجل تسجيل الحالات للتعرف على عدد الحالات المرضية المترددة على القسم والتي بلغت ما بين 30 - 40 حالة يومياً. كما تفقد المحافظ بنك الدم التجميعي بالمستشفى للإطمئنان على توافر كافة الفصائل وتعرف على طريقة حفظ الدم بثلاجات الحفظ بطريقة آمنه وسليمة ، ليؤكد مدير إدارة المستشفى لمحافظ الشرقية أن جميع الفصائل متوفرة بالبنك وهناك تنسيق وتعاون مع مستشفيات جامعة الزقازيق ومستشفى الأحرار التعليمي لسد إحتياجات المرضى من الدم بمختلف فصائله النادرة.

إطمأن المحافظ على الحالات المرضية بقسم الرعاية المركزة والتي تضم 30 سرير عناية ما بين 8 مركزة عامة و 10 متوسطة و 3 أطفال و 10 جهاز هضمي ، وأدار المحافظ حواراً مع ذوي المرضى للتأكد من جودة الخدمة الطبية المقدمة لمرضاهم متمنياً لهم الشفاء العاجل ومغادرة المستشفى في أقرب وقت بعد تماثلهم للشفاء.

كلف محافظ الشرقية رئيس مركز ومدينة منيا القمح بالتنسيق مع مدير إدارة المستشفى بالبدء في أعمال رصف وتطوير المساحات الفارغة بين مباني المستشفى ببلاط الإنترلوك لإضفاء لمسه جمالية وحضارية على المكان. أكد المحافظ على وكيل وزارة الصحة بمتابعة المخزون الإستراتيجي للأكسجين بشكل دائم والتأكد من كفاءة عمل الشبكة الإحتياطية وإسطوانات الأكسجين البديلة بالمستشفى وتفعيل دور لجان المتابعة للمرور الدوري على المستشفيات ومنافذ تقديم الخدمة الصحية لضمان سير إنتظام العمل بها وإتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

إختتم المحافظ جولته بالمستشفى بتفقد غرفة النفايات الخطرة للإطمئنان على تطبيق كافة الإشتراطات والتعليمات الصحية والبيئية حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين والمرضى والمترددين على المستشفى ، ليؤكد المحافظ أن الدولة تولي إهتماماً بتطوير القطاع الصحي وتسعى المحافظة لتوفير الإعتمادات المالية اللازمة لتزويد المستشفيات ومنافذ تطوير الخدمة بكافة الأجهزة الطبية الحديثة لتقديم خدمة صحية وعلاجية للمرضى.

ومن جانبه أوضح الدكتور هشام مسعود وكيل وزارة الصحة أن مستشفي منيا القمح المركزي يقدم الخدمات العلاجية ( أشعة – معمل – عيادات – مناظير – كلي – علاج طبيعي ) داخل اقسام ( الأطفال – العظام – الباطنة – الجراحة – الحضانات– النساء والتوليد – الغسيل الكلوي – عناية الجهاز الهضمي – العمليات – الإقتصادي - عناية الأطفال ) ويضم 125 سرير و 24 عيادة خارجية في كافة التخصصات الطبية ومزود بقسم للأشعة المقطعية والعادية والسونار والإيكو والدوبلر وبه أقسام مناظير القولون والقنوات المرارية والمعدة والجراحة والعظام ومزود ببنك الدم التجميعي و 12 صيدلية لصرف العلاج وبه 2 تانك أكسجين بسعة 6500 و 11000 جالون و 56 إسطوانة أكسجين في حالات الطوارئ وقسم للعلاج الطبيعي و 21 حضانة أطفال و 56 ماكينة غسيل كلوي .