الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

زاوية رأى

( لؤور بن اور كان غيرك أشطر ) بقلم الاعلامى / محمود عبدالسلام

2020-12-02 12:19:39

الصدمة التى تلقتها إسرائيل من رسالة الشعب المصرى المحترم كانت قوية.أنفقت الأدارة الإسرائلية المليارات لتأكيد فكرة التطبيع .جندت الكثير من الشخصيات ووفرت العديد من الأجهزة وتصنعت الود والقرب من مصر .لكن لم يشفع كل ذلك ليقتنع المصرى الأصيل القارئ للتاريخ صانع الحضارة صاحب الحكمة الإنسانية بالود المزيف. جينات الوعى عنده صادقة بوصلتها سليمة حتى وأن بدا غير ذلك بفعل وضعه الأقتصادى وأنشغاله بلقمة العيش . المسئول عن الملف المصرى بوزارة الخارجية لإسرائيل (ليؤور بن دور ) فقد أعصابه شعر أن كل ما فعلتة إدارته غير ذى جدوى وأن خطوات التطبيع لم تكن نجاح للخارجية الإسرائلية أنما هو إغتصاب سياسى جديد وأن سعيها لقيادة الشرق الأوسط وتنحية مصر سوف يرى . (لؤور ) أعتبر أن رد الفعل الشعبى على ماقام به المشخصاتى الشاب فى دبى رجعية وخطاب ستيناتى عفا عليه الزمن وأن الوقت قد تغير وعلى الجميع أن يؤمن بإندماج إسرائيل فى المنطقة . متناسيا أن جوهر الدولة الصهيونية عنصرى متقوقع مغلق ودينى متطرف يعتبر أن كل ماهو ليس يهودى صهيونى لايستحق الحياة بل هو مستباح فى أرضه وعرضه وماله . المبادرة العربية التى قدمها الملك عبد الله رحمه الله عليه من سنين كانت إختبار حقيقى لجوهر الفكر الإسرائيلى الذى رفض التطبيع الحقيقى الكامل مقابل إعادة الأرض العربية كاملة . زاغت إسرائيل من المبادرة لأنها تعلم انها قوية وان العالم الذى يملك القوة والعلم والسلاح خلفها. فلماذا تمنح حق مادامت تستطيع ان تحمى الباطل .القانون الذى يحكم رؤية إسرائيل للمنطقة هو فرض سياستها وأباطيلها بالقوة . المصرى حين وبخ المشخصاتى كان يؤدب أبنه الذى خرج عن طوعه وصنع ما لايرضيه .كأنه يقول لا تساير أولاد السوء لأنهم سيجروك لفعل الخطأ.قرصة ودن وتذكير لبقية الأخوة بأن جيران السوء لايقدموا على عمل الخير أبدا مهما لبسوا من مسوح الرهبان .للشعوب ذاكرة من حجر تراها على المعابد الفرعونية الشامخة وتجدها أيضا فى الكتب السماوية المقدسة . أفعالكم على مدار التاريخ الإنسانى لاتدع فرصة للإطمئنان او النوم فى أحضانكم بأمان . وفر كلامك يا (لؤور) كان غيرك أشطر


إرسل لصديق