الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

تحقيقات وتقارير

غضب عارم بعد تحديث واتساب لسياسة الخصوصية

2021-01-15 22:35:40
أرشيفية
أرشيفية
محمد هاشم

دار الحديث في الأؤنه الاخيرة حول تحديث الخصوصية الجديد لتطبيق واتساب والذي يفرض على المستخدمين قبولها أو التوقف عن استخدام التطبيق، عبّر تطبيق فايبر عن غضبه بشأن سياسة الخصوصية الجديدة، حيث اعتبر أنه في حين كان واتساب يتيح لمستخدميه إمكانية عدم مشاركة أرقامهم مع فيسبوك في السابق، مع سياسة الخصوصية الجديدة لواتساب فإن ذلك سيكون إلزاميًا ويتوجّب على المستخدمين أن يوافقوا على البنود الجديدة في غضون 30 يومًا وإلا فلن يتمكنوا من استخدام حساباتهم. وانتقل مئات الآلاف من مستخدمي تطبيق واتساب إلى تطبيقات أخرى مثل “سيجنال” و “تليجرام”، بسبب سياسة الخصوصية الجديدة للتطبيق الذي تملكه شركة فيسبوك،وحفاظا علي أمنهم،وانهم لايشاركون بياناتهم مع احد،وشهدت عمليات تحميل وتثبيت تطبيق "سيغنال" ما يقرب من 7.5 مليون عملية تثبيت على مستوى العالم من خلال متجر تطبيقات "أبل" ومتجر "جوجلل بلاي" في الفترة من 6 إلى 10 يناير الحالي، أي خلال أربعة أيام فقط.

وفي الاخير صدر بيان عن الواتس أرجأت شركة واتس أب تعديل شروط خدمة التطبيق عقب احتجاجات المستخدمين،وأكدت الشركة التابعة لفيسبوك أنه لن يتم تعليق أو حذف أي حساب في الثامن من فبراير،وجاء نص البيان كالاتي:سنبذل جهدا أكبر لتوضيح المعلومات الخاطئة بشأن الخصوصية والأمان، والتحديث الأخير يوفر شفافية أكبر حول جمع المعلومات واستخدامه، ولا يوسع قاعدة مشاركة البيانات مع فيسبوك. واضطرت شركة "واتساب" إلى إصدار بيان يوضح السياسة الجديدة بعد الجدل الذي أثارته على مستوى العالم، حيث قالت "إن هذا التحديث لا يؤثر على خصوصية الرسائل المرسلة إلى الأصدقاء والعائلة".

وأوضحت أن التحديث سيشمل "التغييرات المتعلقة بمراسلة الشركة على واتساب، وهو أمر اختياري، ويوفر مزيداً من الشفافية حول كيفية جمع البيانات واستخدامها".


إرسل لصديق