الديار

رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
عصـام عـامر

أسرتى

أعرفي لغة بكاء طفلك وماذا يريد؟

2019-07-29 00:30:30
بكاء الطفل
بكاء الطفل
منار ابراهيم

يُعتبر البكاء الوسيلة التي يعتمدها للتواصل مع محيطه ليُخبره أنه بحاجة إلى شيء ما، نتيجة عدم قدرة الرضيع على التعبير بالقول أو بالمحاكاة أو بالإيماءات الواضحة، فما الذي يُريد الطفل قوله عن طريق البكاء؟.

ولمعرفة لغة بكاء طفلك وماذا يريد عليكِ معرفة أنواع بكاء الطفل: بكاء الجوع في معظم الأحيان يبكي الطفل لأنه جائع، تظهر نوبات بكاء الطفل بسبب الجوع خلال فواصل زمنية منتظمة، عندما تختفي آثار الشبع المتعلقة بآخر عملية رضاعة تلقاها، وتنتهي هذه النوبات عادة عندما ترضعيه. فإذا ارتفعت وتيرة بكاء الطفل بمجرد اقترابك أعلمي يشعر بالجوع ويريد منك أن تطعميه بسرعة.

انعدام الشعور بالراحة

يبكي الرضيع حين لا يشعر بالراحة، أي عندما يشعر بالبرد الشديد أو بالحرارة المرتفعة، أو حين تتسخ حفاظاته، أو تكون ملابسه ضيقة جدا. عادة ما تكون نوبات البكاء المرتبطة بانعدام الشعور بالراحة عبارة عن نوع من "الانتحاب" الهادئ أو الصراخ العالي.

وفي هذه الحالات يمكنك تغيير وضعية الطفل أو حمله بين ذراعيك، لوضع حد لهذه الأزمة.

بكاء التعب

غالبا ما يُعبر الرضيع عن تعبه بواسطة البكاء، خاصة في الأيام التي تكون مليئة بالمشاعر الفياضة، إذ تساهم زيارة الأقارب والنزهات الخارجية في شعور الرضيع بالتعب أكثر من المعتاد.

ومن السهل توقع نوبات البكاء المرتبطة بالتعب، لأن الطفل يكون شديد الحركة، ويتثاءب ويفرك عينيه قبل ذلك.

بكاء الحاجة

إلى الحنان يحتاج الطفل إلي الألفة والشعور بالحنان، فهو يحب أن تدلليه وتحمليه بين ذراعيك ويكون على اتصال جسدي معك، فكثيراً يبكي الرضيع حتي تحتضنه الأم، حيث يحتاج الأطفال الرضع إلى المداعبة والحمل والسلوى.

فإذا بكي الطفل لمدة ثواني وسكت فهو يشعر بالوحدة فقط، ويريد أن يلفت انتباهك لكي تحمليه أو تبقي بجواره. بكاء الحاجة إلى التحريك يحتاج الأطفال إلى التحريك والتسلية واللعب معه، ويقل بكاء الحاجة إلي الحركة عندما يصبحون قادرين على الدوران على بطونهم أو ظهورهم أو يتمكنون من أخذ لعبهم بأنفسهم أو الجلوس والتحرك.

فإذا كان رضيعك يبكي بشكل غريب بحيث لا يجدي معه الرضاعة أو تغيير الحفاض أو الحمل والهز، فأعملي أنه يشعر بالملل ويريد أن يخرج من البيت إلى الشارع أو الحدائق.

بكاء المرض

إذا استمر الرضيع في البكاء، يكون ذلك بسبب مرضه، وتكون نوبات البكاء المرتبطة بمشكلة صحية شديدة الإلحاح. واذا لم تستطعِ السيطرة علي بكاء رضيعك باستعمال الوسائل المعتادة وإذا تخللت فترات صمت مريبة نوبات بكائه الغريبة والمتكررة ، فلا تترددي في استشارة طبيب الأطفال.

إذا وجدتي رضيعك يبكي ويقوم بتحريك ساقيه وذراعيه " نظام المرجيحة الثابتة"، فأعلمي أنه يعاني من: ارتفاع الحرارة، بلل الحفاض، يشعر بالبرد ويريد ملابس وأغطية. بكاء المغص يُعاني الكثير من الرضع من المغص، الذي يعود نسبيا إلى مشكلة مرتبطة بالمعدة، وإذا بكى الطفل بعد الأكل، وترافق ذلك مع التواءات وانتفاخ بطنه، فأنه يُعاني من المغص.

ولتهدئة رضيعك قومي بتدليك بطنه برفق، واحمليه بين ذراعيك وقومي بتهدئته. بكاء النوم إذا كان رضيعك يبكي ويفرك عينيه، فهو يشعر بالنعاس والرغبة في النوم، وعليك إبعاده عن الضجيج، والضيوف في حال تواجدهم، وتهيئة الصغير للنوم.

تستطيعي الأن فهم لغة بكاء طفلك ومعرفة ماذا يريد؟


إرسل لصديق

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر