السبت 9 ديسمبر 2023 07:52 صـ 26 جمادى أول 1445 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

البابا تواضروس يستقبل بطريرك إريتريا

البابا تواضروس يستقبل بطريرك إريتريا
البابا تواضروس يستقبل بطريرك إريتريا

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني في المقر البابوي بالقاهرة، اليوم السبت، قداسة الأب كيرلس بطريرك الكنيسة الإريترية الأرثوذكسية والوفد المرافق له.

واستقبل خورس الشمامسة قداسة البابا وقداسة البطريرك، بلحن "إفلوجي مينوس" ولحن "إك إزماروؤوت".

وألقى البابا كلمة ترحيب بضيفه والوفد المرافق، ولا سيما أنها الزيارة الأولى له كبطريرك للكنيسة الإريترية، وأعرب عن سعادته بفتح صفحة جديدة مع الكنيسة الإريترية، متمنيًّا أن تقوى العلاقات بين الكنيستين الشقيقتين تحت مظلة القديس مارمرقس الرسول الذي أسس الكنيسة القبطية في القرن الأول الميلادي.

وشدد على أننا ننظر إلى المستقبل برؤية واسعة، وأن الكنيسة القبطية مستعدة لمساعدة شقيقتها الكنيسة الإريترية على كافة الأصعدة. كما تمنى قداسة البابا أن يتوحد أبناء الكنيسة الإريترية في أنحاء العالم تحت مظلة كنيستهم بقيادة قداسة البطريرك "البابا كيرلس".

واختتم بأن رسالته لكل أبناء الكنيسة الإريترية هي أن ننسى ما هو وراء ونمتد إلى ما هو قدام.

ومن جهته أعرب قداسة البطريرك "البابا كيرلس" عن شكره لقداسة البابا تواضروس الثاني على محبته وحفاوة الاستقبال، وعن سعادته بزيارة الكنيسة القبطية، مشيرًا إلى أن الكنيسة الإريترية مرت بفترة صعبة واستطاعت أن تتجاوزها بسلام.

كما ألقى الأسقف باسيليوس أحد أعضاء الوفد الإريتري كلمة محبة.

وقدم قداسة البابا تواضروس هدية لضيفه عبارة عن "صليب يد" مصنوع بالطراز القبطي بيد الآباء الرهبان الأقباط، كما أهداه أيقونة قبطية "الثيؤوطوكوس" من عمل إحدى الراهبات القبطيات. وأهدى أيقونة قبطية لكل عضو من أعضاء الوفد الإريتري.

وأهدى قداسة البطريرك الإريتري لقداسة البابا منجلية خشبية تحوي نسخة من الكتاب المقدس إلى جانب كتاب سيرة حياة القديس فرومنتيوس "البابا سلامة" أول أسقف للحبشة، كما أهداه صليب يد، وأهدى صليب يد كذلك، لأعضاء الوفد القبطي.

ثم تم التقاط صورة تذكارية لقداسة البابا تواضروس الثاني وقداسة "البابا كيرلس" وأعضاء الوفدين القبطي والإريتري.

وحرص "البابا كيرلس" والوفد الإريتري عقب انتهاء اللقاء مع قداسة البابا تواضروس على زيارة مزار القديس مارمرقس الرسول والقديس أثناسيوس الرسولي والكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وعقدت بعدها جلسة مباحثات بين الوفدين القبطي والإريتري لمناقشة عددًا من الترتيبات الخاصة بالعمل المشترك والعلاقات بين الكنيستين.