الجمعة 30 سبتمبر 2022 02:55 صـ 5 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

تزامناً مع زيارة الرئيس لباريس..تعرف على حجم الاستثمار الفرنسي بمصر

الرئيس السيسي و الرئيس الفرنسي
الرئيس السيسي و الرئيس الفرنسي

بدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي صباح اليوم، زيارته الرسمية إلى العاصمة الفرنسية باريس، وذلك تلبيةً لدعوة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وبحسب ما أعلن ، فإن الزيارة ستشمل عقد مباحثات قمة بين الرئيسين، من المقرر خلالها تتناول عدداً من الملفات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية، فضلاً عن الموضوعات المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية، إلى جانب بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة المستويات.

والجدير بالذكر أن زيارة الرئيس السيسي إلى باريس، تأتي بعد مجموعة من الزيارات الناجحة ، التي بدأت عقب حضور الرئيس السيسي لمؤتمر جدة للأمن والتنمية.

فيما تواجه الرئيس السيسي إلى ألمانيا لحضور حوار بيترسبيرج للمناخ، ثم الزيارة الناجحة لـ بلجراد عاصمة صربيا وعقد اتفاقية لشراء القمح.

وهي التي تؤكد إصرار القيادة المصرية بقيادة الرئيس السيسي، على خلق علاقات متوازنة مع كافة القوى العالمية.

والجدير بالذكر أن ترتبط فرنسا بعلاقات اقتصادية وتجارية وسياسيه قويه ومتميزه مع مصر وتعتبر فرنسا شريك اقتصادي هام لمصر.

كما تعد فرنسا خامس شريك أستثماري في مصر ، ولا شك أن مصر تتطلع لزيادة حجم الاستثمارات الفرنسية في مصر ودفع عجلة التعاون الاقتصادي بين الجانبين .

وبحسب رئيس غرفة التجارة المصرية الفرنسية، فإن حجم الاستثمارات بين البلدين، بلغ 5 مليارات يورو، كما أنه أكد أن هناك إقبال كبير من الشركات الفرنسية للاستثمار في قطاعات النقل والصحة والمنطقة اللوجستية في مصر.

فيما أفاد أيضا أن هناك قطاعات ستشهد مزيد من الزخم، والتعاون في مصر وفرنسا، وهي الاتصالات والنقل والبنية التحتية ومحطات التحلية والصرف الصحي مع تمويل محطة تحلية المياه في حلوان، وتطوير ميناء الإسكندرية، لافتا إلى أن حجم الاستثمارات الفرنسية في مصر.

ويشار إلى أنه وفقاً للبيانات الرسمية ، فإن حجم التبادل التجاري بين مصر وفرنسا، بلغ خلال عام 2020نحو 2،4 مليار دولار، بينما سجل 2،5 مليار دولار خلال عام 2020، ثم زاد خلال عام 2021 ليصبح 2،8مليار دولار.

هذا بالإضافة إلى أن قيمة الصادرات المصرية لفرنسا ، ارتفعت لتسجل 557 مليون دولار خلال الربع الأول من العام الجاري ،مقابل 183.9 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2021 بنسبة ارتفاع قدرها 202.9%.

وقد كشفت البيانات الرسمية أيضا ، أنه يوجد في مصر 165 شركة فرنسية ، وهذه الشركات تقوم بتوظيف 38 ألف موظف.

والجدير بالذكر أن سبق و أكد الخبير المصرفي الفرنسي فرانسوا كورتين في تصريحات صحفية سابقة، إن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين مصر وفرنسا ترتكز على قاعدة المنفعة المتبادلة.

حيث أفاد كورتين ، بقوله أن فرنسا تعد بوابة مواتية لصادرات مصر إلى دول الاتحاد الأوروبي، فيما تعد مصر معبراً مناسباً لصادرات فرنسا إلى القارة الإفريقية بفضل الاتفاقيات التجارية التي وقعتها القاهرة مع الاتحاد الأوروبي ودول إفريقيا.