الخميس 1 ديسمبر 2022 09:02 صـ 8 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

خلافات حادة في أوروبا بسبب غاز روسيا

الغاز الروسي لأوروبا
الغاز الروسي لأوروبا

كشفت صحيفة ”فاينانشال تايمز“ البريطانية اليوم،عن أن هناك خطة مقترحة من جانب دول أوروبية لخفص استهلاك الغاز الروسي.

وذلك تحسباً لتجنب أزمة إمدادات الشتاء المتوقعة، إلا أن الصحيفة أفادت خلال تقريرها ، إلى أن هذه الخطة أشعلت خلافات حادة في عواصم القارة الأوروبية.

حيث أوضحت الصحيفة البريطانية ، أن ”التضامن بين الدول الأوروبية أصابه الضعف، في ظل تشكيك ومعارضة بعض الدول لهذه الخطة، قبل اجتماع وزراء الطاقة الأوروبيين الأسبوع المقبل“.

وذلك من خلال إشاراتها إلى أن ”هذه الخطة تعرضت لمقاومة عنيفة من جانب إسبانيا والبرتغال، إضافة إلى مخاوف من عدد من أعضاء الاتحاد الأوروبي“.

والجدير بالذكر أن خطة المفوضية الأوروبية التي ترفع شعار (توفير الغاز لإنقاذ الشتاء)، أوصت الأربعاء الماضي،

بخفض استهلاك الغاز بنسبة 15% في الفترة من أغسطس إلى مارس المقبل، مقارنة بمعدل الاستهلاك خلال السنوات الخمس الماضية.

فيما ذكرت الصحيفة نقلاً عن وزير الطاقة البرتغالي خواو غالامبا، قوله إنه ”لا يمكن تصور وجود تضحية غير متناسبة، لم يتم فيها حتى الاستماع لرأي مبدئي في البداية“.

وبالتزامن مع ذلك فقد قامت وزيرة الطاقة الإسبانية تيريزا ريبيرا، بتوجيه انتقادات ضمنية إلى ألمانيا، التي تعتمد بشكل كبير على الواردات الروسية من الغاز، بنسبة تصل إلى أكثر من نصف استهلاكها.

وذلك من خلال قولها ”على العكس من دول أخرى، فإن الإسبان لم يتجاوزوا إمكاناتهم فيما يتعلق بالطاقة“.

أما وزير الطاقة الألماني روبرت هابيك، فقد أوضح إن ”أوروبا يتعين عليها توفير استهلاك الغاز، حتى تلك الدول التي لم تتأثر كثيرًا بقطع إمدادات الغاز الروسية يجب أن تساعد أيضًا، وإلا فإنه لن يكون هناك تضامن أوروبي“.

وبحسب ذلك فقد رأت ”فاينانشال تايمز“، أن ”الاتحاد الأوروبي أصبح تحت ضغوط متصاعدة كي يجد وسائل لمواجهة الصدمات الاقتصادية الخطيرة في التكتل، إذا قررت روسيا اللجوء إلى سلاح إمدادات الطاقة“.

كما أكدت أنه ” مع اقتراب فصل الشتاء، فإن مطالبة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بخفض استهلاك الغاز بنسبة 15% يمثل اختبارًا مبكرًا لوحدة التكتل في مواجهة الحرب الروسية على أوكرانيا“.

وفي ظل هذه الأزمة ، فقد حثت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، الدول الأوروبية، بقولها أن ”الدول الأعضاء يجب أن تظهر التضامن خاصة في وقت الأزمات التي تتطلب التعاون والتنسيق“.

لذا فقد تطرقت ”فاينانشال تايمز“ للحديث عن أنه ”حتى الآن فإن اقتراح خفض إنتاج الغاز تطوعي، ولكن المفوضية الأوروبية أشارت إلى أنه يمكن أن يكون إلزاميًا إذا كان هناك خطر وتدهور كبير في إمدادات الغاز“.

وأختتمت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى، أنه ”في الوقت الذي يشكك فيه دبلوماسيون أوروبيون في إمكانية تمرير مثل هذا القرار، في ظل تشكيك الكثير من الدول في الأساس القانوني الذي يمكن المفوضية من إعلان الطوارئ“.

والجدير بالذكر أن أوروبا تعتمد بشكل أساسي على الغاز الروسي ، إلا أن باتت الطاقة أبرز أوراق الضغط الروسية على أوروبا ، بعد لجوء الأخيرة للعقوبات على موسكو ، لإرجاعها عن عمليتها العسكرية في أوكرانيا.