الخميس 11 أغسطس 2022 07:42 مـ 14 محرّم 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

محمود الضبع يكشف رقمًا ضخمًا أنفق على مشروعات الصعيد

محمود الضبع
محمود الضبع

أكد الكاتب الصحفى محمود الضبع، أن صعيد مصر، عاد لدائرة اهتمام الدولة، في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي,

وقال خلال حواره ببرنامج مصر جميلة المذاع على القناة الثانية المصرية: "الصعيد كانت ثروة منسية بسبب الإهمال، وكان الأول الفكر مصدر أن الصعيد فقر ومشاكل والأنظمة المتعاقبة كانت تعطي ظهرها للمشاكل بالصعيد بشكل عام، وكانت الدنيا هناك معدومة، ولكن الوضع مختلف الآن فى 2021 .

وتابع: "حيث يتم بناء بنية تحتية لمحافظات الصعيد وكذلك طرق ومشاريع خدمية وصحة وتعليم، والمشاكل كانت إرث متراكم، ومنذ بداية تولى الرئيس عبد الفتاح السيسي، وخلال الـ 7 سنوات الماضية الدولة أنفقت على تنمية الصعيد ما يقارب من 1.1 تريليون جنيه فى العديد من المشروعات والبنية التحتية، وتعويض الاستثمارات بمحافظات الصعيد، والمحاور على مجرى النيل".

مصادر الدخل في الصعيد

وشدد الضبع، على أنه جار إعادة استغلال الثروات المتواجدة بالصعيد، مستطردًا:"مصادر الدخل فى الصعيد معروفة وهى الزراعة والوظيفة الحكومية.. والهجرة الداخلية أو الخارجية فسببها انعدام الفرص وضيق الحاجة التى تؤدى إلى ذلك، ولكن التفكير أصبح مختلف بعد تشييد العديد من الصناعات التى تخدم الشباب بالمحافظات".

وأكمل: "منها إنشاء مصنع أسمنت بمحافظة سوهاج، والي وفر فرص عمل للعديد من الشباب، وكذلك متحف الآثار والذى يضم عدد من القطع تزيد عن 950 قطع أثرية أدى إلى خلق مورد سياحى وفرص عمل للمواطنين، ومصنع إنتاج البنزين فى أسيوط، ومجمع إنتاج الرخام فى بنى سويف، والقرية الشمسية فى بنبان فى أسوان، ومشروع تطوير قناطر ديروط".

استثمار الصعيد

وأوضح محمود الضبع : "المشاريع تؤكد أن الصعيد فى عين الدولة، والاستثمارات فى الصعيد تضاعفت 500%، والتنمية دائما تعمل على 3 محاور وهى البنية التحتية، وبناء الإنسان والطرق والمشاريع، ومتواجدة حاليا فى الصعيد، والإرهاب كان يستغل الفقر لاستقطاب الشباب فى عمليات إرهابية".

وقال: "والرئيس واجه هذا بالتنمية بالصعيد، وهناك وعى كامل بمحافظات الصعيد واستغلالها فى الطريق الصحيح فى التنمية، وهناك ثروات مشتركة فى الصعيد وهى الثروات المحجرية والتى تعتبر الثالثة عالميا، ومشروع قناطر أسيوط تنظم الرى الزراعى والتى وفر 3.5 مليون فدان للزراع".

وأكد: "الدولة منعت البناء على الأراضى الزراعية بسبب أن الزراعة فى الصحراء تحتاج جهد كبير جدا، ولا يوجد مشاكل فى عمار التنمية بمحافظات الصعيد، وهناك رفع كفاءة الطرق بنفس مستوى العالمى، وتم رصف أكثر من 2600 كيلو بمحافظات الصعيد، والطرق تسهل التواصل للموانئ وحركة التجارة العالمية".