الأربعاء 5 أكتوبر 2022 11:32 صـ 10 ربيع أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

بريطانيا:مقاتلو فاغنر الروسية تقدموا تكتيكياً في مناطق بدونباس

دونباس
دونباس

كشفت وزارة الدفاع البريطانية، اليوم الأربعاء، أن مقاتلي مجموعة فاغنر الروسية قد حققت تقدماً تكتيكياً في مناطق بدونباس شرق أوكرانيا.

ويبدو، أن الوزارة أكدت في تقرير أن التقدم جاء حول محطة طاقة فوجليجريسكا وقرية نوفولوجانسكي المجاورة لذلك أشارت إلى أنه من المحتمل أن بعض القوات الأوكرانية انسحبت من المنطقة.

ومن جهتها، وسّعت روسيا، في 21 يوليو الحالي، أهدافها لتشمل مناطق غير تلك الموجودة في شرق أوكرانيا وحوض دونباس الذي ما زال يتعرض للقصف.

بالمقابل ،أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد5 شهور تقريبا من انطلاق العملية العسكرية الروسية، خلال مقابلة 21 يوليو، أن الأهداف العسكرية الروسية في أوكرانيا لم تعد تقتصر فقط على الشرق بل تشمل أيضاً "أراضي أخرى"، ويمكن أن تمتد.

فيما برر لافروف هذا التغيير بوضع "جغرافي مختلف" مقارنة بالوضع على الأرض في نهاية مارس، عندما أوضحت موسكو إنها تريد التركيز على الشرق، بعد عدم سيطرتها على العاصمة الأوكرانية كييف.

هكذا، قال لوكالة "ريا نوفوستي" ومحطة "آر تي" أن أهداف روسيا العسكرية "لم تعد (تشمل) فقط جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين (الانفصاليتين في شرق أوكرانيا) بل تشمل أيضاً منطقتي خيرسون وزابوريجيا (في الجنوب) وسلسلة من الأراضي الأخرى، والعملية متواصلة بثبات".

وتابع :لافروف إن إجراء محادثات مع كييف "لن يكون له معنى في الوضع الحالي"، معتبراً أن الاتصالات السابقة "كشفت فقط عدم وجود الإرادة لدى الجانب الأوكراني لمناقشة أي شيء بجدية".

إلي ذلك، حذّرايضا من أنه إذا استمر الغرب في إمداد أوكرانيا بأسلحة بعيدة المدى، مثل راجمات الصواريخ الأميركية هيمارس، فإن الأهداف الجغرافية لروسيا ستتطور أكثر، "لأنه لا يمكننا السماح في الجزء الذي يسيطر عليه (فولوديمير) زيلينسكي أو خليفته بأن تكون هناك أسلحة يمكن أن تهدد بشكل مباشر أراضينا أو أراضي الجمهوريتين (الانفصاليتين) اللتين أعلنتا استقلالهما أو تريدان تقرير مصيرهما".

ومن المعروف أن جزءاً من حوض دونباس يخضع لسيطرة الانفصاليين الموالين لروسيا منذ عام 2014، فضلا عن تقدم القوات الروسية هناك في الأسابيع الأخيرة.