الأربعاء 30 نوفمبر 2022 02:21 صـ 7 جمادى أول 1444 هـ
بوابة الديار الإليكترونية | جريدة الديار
رئيس مجلس الإدارة أحمد عامررئيس التحريرسيد الضبع

بوتين: القوات البحرية قادرة على الرد لأي تعدٍ على سيادتنا

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

حضر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عرض القوات البحرية الروسية في مدينة سان بطرسبرغ اليوم الأحد، بمسقط رأسه عقب هجوم بطائرة مسيرة على قيادة الأسطول الروسي للبحر الأسود في سيباستوبول

هذا، وأكد بوتين، في الكلمة التي ألقاها بمناسبة يوم الأسطول الحربي الروسي ، أن بلاده ستضمن أمن حدودها، مشيراً إلى أن أسطولها سيواجه كل من يهدد أمنها،فيما أكد: "سنضمن أمن حدودنا بثبات وبكل الأساليب، والأسطول مستعد لمواجهة كل من يهددون أمننا، وجاهز لكل العمليات والمهمات التي توكل إليه".

كذلك أضاف: "لدينا صواريخ بحرية لا مثيل لها في العالم وقواتنا البحرية على كفاءة عالية".

وتابع: أن صواريخ كروز من طراز تسيركون التي تفوق سرعتها سرعة الصوت ستنضم للأسطول البحري الروسي في غضون أشهر قليلة وستستند مناطق نشرها إلى المصالح الروسية، واصفاً صواريخ تسيركون التي تفوق سرعتها سرعة الصوت بأنها فريدة.

في حين، اوضح أن "لا حدود لقدرات صواريخ تسيركون، وسنواصل استكشاف مختلف التقنيات البحرية".

هكذا،وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم على مرسومين حول إقرار العقيدة البحرية الروسية وميثاق الأسطول العسكري الروسي.

وبذلك،تعتبر العقيدة البحرية الروسية، بأن واشنطن هي التهديد الأكبر، فنهج الولايات المتحدة نحو الهيمنة في المحيطات العالمية بمثابة تحد رئيسي للأمن القومي لروسيا الاتحادية،حسب ما نقلته وكالة "إنترفاكس".

كما تنص العقيدة البحرية الجديدة على الرد بشكل سريع على كل من يهدد سيادة موسكو.

وتنص أيضا تعزيز مصالح روسيا في القطب الشمالي والبحر الأسود، والقطب الشمالي منطقة لها أهمية خاصة.

لذا، وتتضمن العقيدة البحرية، وجود نقاط ضمان لوجستية - فنية في البحر الأحمر.

كما تؤكد على إمكانية استخدام القوة العسكرية في المحيطات.

إلي ذلك،تنص أيضاً العقيدة البحرية الجديدة على تطوير مرافق الإنتاج لبناء سفن حاملة للطائرات حديثة للقوات البحرية.

وأكد بوتين، أن "تسليم هذه (الصواريخ) للقوات المسلحة الروسية سيبدأ في الأشهر المقبلة. ستكون فرقاطة الأميرال جورشكوف أول من يخوض مهمة قتالية وعلى متنها هذه الأسلحة الهائلة"، مشدداً على أن "الشيء الرئيسي هنا هو قدرة البحرية الروسية.. إنها قادرة على الرد بسرعة البرق على كل من يقرر التعدي على سيادتنا وحريتنا".

بينماشدد على أنه "من واجبنا حماية الاتحاد الروسي"، كاشفاً أنه وقع على إقرار عقيدة بحرية جديدة لم تُنشر تفاصيلها بعد.

في المقابل ، أعلن حاكم سيباستوبول الواقعة في شبه جزيرة القرم ميخائيل رازفوزجاييف أن هجوماً بطائرة مسيرة استهدف مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود في مدينة سيباستوبول الأحد ما أسفر عن جرح 6 أشخاص.

وبدوره، كتب رازفوزجاييف على تلغرام: "صباح اليوم، قرر القوميون الأوكرانيون إفساد عيد الأسطول الروسي" الذي تحتفل به موسكو الأحد، وفق "فرانس برس".

وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها السلطات الروسية عن هجوم من هذا النوع منذ بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا يوم 24 فبراير.

يذكر أن روسيا تحتفل اليوم بـ"يوم البحرية الروسية"، حيث حضر الرئيس فلاديمير بوتين اليوم الأحد، استعراضا بحريا في سان بطرسبرغ بهذه المناسبة، كما وقع على مراسيم العقيدة البحرية الروسية الجديدة ولوائحها البحرية.

ومن جهتها، نفت أوكرانيا أن تكون هاجمت مقر أسطول البحر الأسود الروسي في القرم بطائرة مسيرة، مما أدى إلى إصابة 6 أشخاص بجروح وفق موسكو، ووصفت الاتهامات الروسية بأنها "استفزاز متعمد".

وبالسياق،قال المتحدث باسم الإدارة الإقليمية في أوديسا سيرغي براتشوك في بيان، إن الاتهامات الروسية بـ"هجوم أوكراني على مقر الأسطول الروسي في سيباستوبول" هي "استفزاز متعمد"، مضيفاً أن "تحرير شبه جزيرة القرم سيحدث بطريقة أخرى أكثر فاعلية"، بحسب تعبيره.